غادر الطبيب الفنان هيثم محمود شاولي، العزل الصحي بأحد الفنادق المختصة بالحالات الإيجابية لجائحة فيروس "كورونا"، والذي أقرّته وزارة الصحة لمتابعة تطورات الأعراض وعدم الاختلاط.

وكشف الشاولي لـ "المدينة" كيفية انتقال العدوى إليه، قائلا: "كنت من ضمن الأطباء العاملين في الكشف على جميع الحالات المرضية، في المركز الصحي الحكومي الذي أعمل به في جدة، ورغم كل الاحتياطات الوقائية لا أعرف كيف تعرّضت للإصابة، والحمد لله الأن خرجت من العزل الصحي بأحد الفنادق المختصة في جدة بالحالات الإيجابية لجائحة "كورونا" بعد قضاء المدة اللازمةفيها لمدة 14 يومًا، والحمد لله الذي كتب لي الشفاء والسلامة أيام شهر رمضان المبارك وفى ليلة القدر، ولا أنسى دعوات الأهل والأقارب والأصدقاء الذين دعموني معنويًا، وأطمئن الجميع على صحتي وبإذن الله أشارك أسرتي فرحة العيد في منزلي وأنا بكامل الصحة والعافية، داعيًا الله أن يكتب الشفاء العاجل للمصابين بكورونا ويرحم من توفوا، وبهذه المناسبة أرفع كل الشكر لمقام حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، على ما نجده من رعاية كاملة واهتمام كبير بسلامة الأطباء والأطقم الصحية والمواطنين والمقيمين.

وأضاف الدكتور شاولي قائلا: "أرجو من المراكز الصحية بجدة اتخاذ إجراءات احترازية أكثر حماية حتى نحمي جميع الأطقم الصحية من العدوى، لأنهم هم الصف الأول في مكافحة المرض، مع العلم أنه يوجد إلى الأن بعض المراكز الصحية مازالت لم تنهي اجراءات توصيل الأدوية للمراجعين إلى بيوتهم وخاصة للذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل مرضى السكري والضغط، فهؤلاء المراجعين معظمهم كبار في السن وغير ضروري حضورهم للمراكز لصرف العلاج الروتيني لهم، على الأقل في هذه الفترة الحرجة، حتى لا يحدث ازدحام في المراكز، وحرصا على سلامتهم وسلامه الطاقم الصحي. كما أتمنى إيقاف العمل بجهاز البصمة للطاقم الصحي، على الأقل في هذه الفترة لتفادي أي نسبة ولو ضعيفة في نقل العدوى.

يُذكر أن الدكتور هيثم الشاولي، ومنذ بدء انتشار كورونا في العالم، قام بتسجيل عدة مقاطع فيديو توعوية عن المرض، تم بثها على اليوتيوب للتوعية والتثقيف بهذه الجائحة، ولاقت اهتمامًا كبيرًا من أفراد المجتمع.