تتصل على أرقام الخدمات الإسعافية وتصلك سيارة إسعاف لنقلك إلى المستشفى أمر طبيعي ..لكن أن تتصل لطلب مواصلة علاجك خارج المنطقة في أحد المستشفيات النخصصية ,وتصلك طائرة فهذا أمر غير طبيعي .. أمر غير طبيعي في جميع دول العالم .. لكنه طبيعي في " السعودية" التي جعلت الاهتمام بصحة " الانسان أولا " في الصدارة .

طائرات صغيرة تجوب مختلف المناطق والمحافظات.. تفتح لها أبواب المطارات المغلقة ,وتجند لها كل الاستعدادات من أجل نقل مريض لتلقي العلاج في المستشفى المتخصص مهما بعد عن منطقة ذلك المريض.

قصة نقل المرضى لاتقتصر على النقل من مستشفى لمستشفى .. بل حتى من المنازل الى المستشفيات التخصصية ,من خلال ألية عمل تقوم بها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الدفاع,حيث يتم العمل على تحديد وقت وصول الطائرة ,والعمل على اشعار مديرية الشؤون الصحية في المنطقة للتواصل مع المريض ونقله بسيارة اسعاف الى اقرب مطارفي وقت محدد يتزامن مع وصول الطائرة ليتم تسليم المريض الى الطاقم الطبي في الطائرة ومن ثم نقله الى المستشفى المتخصص اما لحضور موعد مهم او التنويم,وبعد انتهاء إجراءات المريض من المستشفى المتخصص ,تتم إعادته إلى منطقته ,ويكون هناك سيارة إسعاف لاستقباله وإيصاله إلى منزله..

قصة هذا العمل الانساني الذي لايمكن وجودة في اي دولة في العالم..يجب ان تدرس للاجيال القادمة ,ويجب على الاجيال الحالية ان تدرك ان الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ,و صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله جعلت "الانسان اولا" في ظل هذه الجائحة ..جعلت الانسان محل الاهتمام والرعاية..جعلت الانسان هو الرقم 1 كعادة حكومتنا الرشيدة منذ عهد الملك المؤسس وصولا الى عهدنا الحالي ,فليس هناك اغلى من الانسان لدى القيادة الرشيدة..

تجدر الاشارة الى ان هناك تكاملا بين وزارة الدفاع التي تمتلك اسطولا من الطائرات الاسعافية والخدمية ,ووزارة الصحة في اطار العمل على خدمة المرضى والمصابين في جميع الاوقات.وسخرت وزارة الدفاع ممثله بالإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة أسطول طائرات الإخلاء الطبي الجوي النفاثة والعامودية على مدار (٢٤ ) ساعة لنقل من تتطلب حالتهم الصحية مراجعة المستشفيات التخصصية والمدن الطبية التابعة لوزارة الصحة خارج مدنهم لتلقي الرعاية اللازمة لمرضى الأورام والقلب والحالات العاجلة من كافة مدن المملكة ومن خارجها بعد إيقاف حركة الطيران الداخلي والخارجي..