أعلنت رابطة الأندية الأوروبية لكرة السلة الاثنين إلغاء الموسم الحالي من بطولتها القارية الأبرز "يوروليغ" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد من دون تتويج أي بطل، قبل ست مراحل من نهاية الدوري المنتظم.

وجاء في بيان الرابطة "بعد دراسة كل الخيارات الممكنة، قرر المجلس التنفيذي إلغاء موسم 2019-2020 من يوروليغ ويورو كاب"، في إشارة الى المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية. وأوضحت ان "فرض السلطات المحلية قيودا مختلفة على حركة تنقل مواطنيها" إضافة الى البروتوكولات الصحية التي تلزم وضع أي لاعب أو مدرب أو حكم يصاب بالفيروس في العزل التام، هي من أسباب إلغاء الموسم.

وقال رئيس الرابطة الإسباني جوردي برتوميو "مما لا شك فيه أن هذا أصعب قرار اتخذناه خلال الأعوام العشرين منذ تأسيسنا. لأسباب خارجة عن سيطرتنا، اضطررنا إلى إلغاء المسابقة الأكثر إثارة في تاريخ كرة السلة الأوروبية". وسبق لرابطة لاعبي يوروليغ (ايلبا) أن أيدت إلغاء الموسم المعلق منذ منتصف آذار/مارس بسبب وباء "كوفيد-19".

وكانت الرابطة تأمل في استكمال المباريات الـ54 المتبقية من الدوري المنتظم ومباريات الأدوار الاقصائية بين 4 و26 تموز/يوليو في مكان واحد، وهو نظام من المتوقع أن تعتمده بطولات عدة في أميركا الشمالية لاسيما الدوري الأميركي للمحترفين من أجل إنهاء مواسمها. الا ان الرابطة أشارت الى أنه "خلال فترة الشهرين ونصف الشهر الماضية، لم نحصل على الضمانات الأساسية من أجل استكمال المنافسات بانتظام في تموز/يوليو". وكان فريق ايفيس اسطنبول التركي يتصدر الترتيب العام بعد 28 مرحلة من "يوروليغ"، مع 24 انتصارا وأربع هزائم متقدما على العملاقين والغريمين الاسبانيين ريال مدريد وبرشلونة اللذين كان في رصيد كل منهما 22 انتصارا. وستتأهل الاندية الـ18 التي شاركت في الموسم الحالي تلقائيا الى موسم 2020-2021 الذي من المقرر ان ينطلق في الأول من تشرين الاول/اكتوبر. وأكد برتوميو أنه "في الاشهر المقبلة، لدينا مهمة واحدة وهي أن نقوم بكل ما في وسعنا لمساعدة عائلتنا على العودة بشكل أقوى (...) هذه ليس النهاية، بل بداية جديدة".