قام معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بعد ظهر اليوم، بجولة تفقدية لعدد من المساجد والجوامع في مدينة الرياض وذلك للوقوف على جاهزيتها لاستقبال المصلين استناداً للأمر السامي الكريم المتضمن إعادة فتح المساجد أمام المصلين بجميع مناطق المملكة عدا مدينة مكة المكرمة ابتداء من الأحد المقبل بعد تطبيق الإجراءات الاحترازية الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

​ واطمأن معاليه خلال الجولة التي شملت عدداً من الجوامع والمساجد في ضواحي مدينة الرياض على التجهيزات والاستعدادات التي قام بها فرع الوزارة بالمنطقة عبر شركات الصيانة والتشغيل والانتهاء من عمليات التعقيم والنظافة وتوفير كافة المستلزمات المطلوبة لضمان سلامة مرتادي بيوت الله مع فتح المساجد.

وشدد معاليه خلال الجولة على أهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة التي أصدرتها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة لتوقي جائحة كورونا وكذلك توفير الوسائل التثقيفية وبعدة لغات في جميع الجوامع والمساجد لتوعية المصلين بالعمل وفق تلك الإجراءات والتعليمات لضمان سلامتهم. رافق معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ خلال الجولة مدير فرع الوزارة بمنطقة الرياض الشيخ سامي بن سليمان المشيقح، وعدد من مسؤولي الصيانة والتشغيل بفرع الوزارة وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

يذكر أن معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ وجه مديري فروع الوزارة بمناطق المملكة بالقيام بجوالات مماثلة للوقوف على عمل فرق الصيانة والنظافة والتشغيل بجميع مناطق المملكة التي تعمل على مدار الساعة لتجهيز المساجد وتنظيفها وتعقيمها على مدار استعداداً لاستقبال المصلين وفق منظومة عمل متكاملة بحسب التعليمات والإجراءات التي اقرتها الوزارة.