رغم الركود الرياضي بسبب توقف المنافسات الرياضية على خلفية فيروس «كورونا»، إلا أن هناك سباقًا مع الزمن لكسب خدمات لاعب الأهلي الدولي عبدالفتاح عسيري الذي سيدخل في فترة الأشهر الستة الأخيرة من عقده بعد أقل من شهر ونصف، حيث جرت محادثات وعروض غير رسمية من 3 أندية منتظرة دخول اللاعب الفترة الحرة التي تسمح له بالانتقال لأي نادٍ دون الرجوع لناديه الأصلي.

وسعت الإدارة الأهلاوية برئاسة عبدالإله مؤمنة وبدعم من المشرف العام على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل للتمسك باللاعب، إذ قدمت له في البداية عرضين شفهيين، إلا أن عبدالفتاح رفضهما، قبل أن تبادر الإدارة بتقديم عرض رسمي للتجديد لمدة 3 مواسم وبنفس المبلغ المالي الذي طلبه عسيري، ولا تزال الإدارة تنتظر الرد النهائي من اللاعب الذي طلب مهلة للاستخارة، وإن كانت الأمور تشير إلى أنه سيوافق ويستمر في الأهلي تحقيقًا لرغبة والده بالبقاء في جدة.

يذكر أن عسيري انتقل من نادي حطين بجازان للاتحاد عام ٢٠١١م، ثم للأهلي عام ٢٠١٦، وسبق له تمثيل جميع منتخبات المملكة.

من جهة أخرى أخطرت إدارة النادي الأهلي، بعد التشاور مع المدرب الصربي فلادان ميلوفيتش، جميع اللاعبين بضرورة الحضور إلى جدة قبل منتصف شهر يونيو المقبل «أي ما يقارب بعد أسبوعين»، وذلك تمهيدًا للانخراط في التدريبات والدخول في برنامج إعدادي والذي حدده المدرب بـ6 أسابيع قبل استئناف الموسم الرياضي.