استبشر الجميع بقرار فتح الجوامع والمساجد بالمملكة بعد حزمه من الإجراءات فرضتها وزاره الشؤون الاسلامية والاوقاف والدعوة والإرشاد تماشيا مع الإجراءات الوقائية وحفاظا على صحة الجميع .

فرع وزارة الشؤون الإسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد يمنطقه مكة المكرمة سابق الزمن الأيام الماضية لتجهيز ما يقارب الف وستمائة جامع ومسجد بمحافظة جده والمراكز التابعة لها استعدادا لإقامة اول صلاه للجماعة بعد تعليق دام اكتر من شهرين وسط خطة وضعتها الوزارة لهذا الشأن حيت أوضح مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة د. سالم بن حاج الخامري {ان فرع الوزارة بمنطقة مكة انهى استعداداته لفتح الجوامع والمساجد في جميع محافظات المنطقة بدءًا من اليوم الأحد الثامن من شهر شوال لهذا العام 1441هـ عدا مدينة مكة المكرمة والأحياء المعزولة، ، ودالك إنفاذًا لتوجيهات معالي وزير الشؤون الاسلامية والدعوة الإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ للعناية والاهتمام ببيوت الله قبل فتحها وضمن الخطة الاحترازية للوزارة وإنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ايده الله .

موضحا انه جرى العمل بالأيام الماضية على توفير كافة الخدمات التعقيمية والأدوات اللازمة للتنظيف والتعقيم للمساجد والجوامع مع اتخاذ جميع الاحترازات الصحية الوقائية من فتح النوافذ، وإشراع الأبواب منذ دخول الوقت حتى نهاية الصلاة، ووضع علامات التباعد بمقدار مترين، والمسافة بين الصفوف، ورفع المصاحف، وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وعدم السماح بتوزيع المياه والمأكولات والطيب والسواك، وتوفير المستلزمات المطلوبة كافة لضمان سلامة مرتادي بيوت الله مع فتح المساجد، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الوقائية الأخرى، بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية .

كما شملت عملية التعقيم الفرش، ودواليب وحاملات المصاحف، والأرضيات، والأبواب، والنوافذ من الداخل والخارج، والإنارة، والجدران الداخلية.

كما أضاف الدكتور الخامري ان صلاة الجمعة ستقام في المساجد القريبة من الجوامع المزدحمة بالمصلين، والمهيأة لإقامة صلاة الجمعة فيها، وفي نفس الإطار فقد وجه معاليه بأن تكون مدة خطبتي الجمعة والصلاة (15) دقيقة، مع مراعاة أن يوجه أصحاب الفضيلة أئمة المساجد المصلين بترك مقدار صف بين كل صفين في جميع الصلوات الخمس مع ضروره ترك مسافة بين كل مصلي والآخر بمقدار مترين، وترك صف بين كل صفين، اغلاق دورات المياه، عدم السماح بتوزيع المياه والأكولات في المسجد او أي شيء آخر. وهناك اجراءات متعلقة بالمصلين منها لبس الكمامة القماشية، واحضار المصلي لسجادة الصلاة الخاصة، الوضوء في المنزل، عدم اصحاب الأطفال أقل من خمسة عشر سنة.

وفيما لو حصلت بعض التجاوزات من بعض المصلين أوضح الدكتور الخامري يتم ابلاغ فرع الوزارة بالمنطقة عبر التواصل الالكتروني او عن طريق رقم الوزارة الموحد 1933 ، او عبر بوابة الوزارة الاكترونية، وسوف يتعامل فرع الوزارة بكل حزم في تطبيق هذه الإجراءات وضمان تطبيقها وعدم السماح بأي تجاوز من المصلين، كما سيكثف فرع الوزارة الجولات الرقابية للتأكد من تطبيق الإجراءات ورصد المخالفات

وختتم الدكتور الخامري حديثة بالشكر والثناء بعد شكر الله تعالى لولاة الأمر وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين في تسخير كل الإمكانيات والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار هذا الوباء ،

من جهة أخرى رحب عدد من الأئمة بقرار فتح المساجد امام المصلي بعد ان اغلق مؤخرا حفاظا على صحة الموانين والمقيمين حيث تحدت لنا الشيخ صفوان اليحياوي امام جامع السيده خديجه بغلف بحي النسيم بجده قائلا (نبارك لنا جميعا عوده فتح المساجد حيث ان هذا القرار اثلج الصدور وافرح المسلمين في هذا البلد المعطاء بعد اغلاق دام لاكتر من شهرين لاشك ان هده القرارات الصائبة جات متوافقة مع كتاب الله وسنه نبيه صلى الله عليه وسلم حفاظا على صحة الناس فجزى الله ولاه امرنا خير الجزاء مضيفا انه عند وصول تعميم فرع الوزارة حول هذا الموضوع تم فورا تشكيل فريق عمل لتنفيذ كافة التوجيهات والتعليمات المبلغة لتهيئة الجامع لاستقبال المصلين بدءً من اليوم الاحد داعيا جميع المواطنين والمقيمين على اتخاذ هذه التدابير الاحترازية وعدم التهاون أو التساهل في شيء منها، سيما وقد منَّ الله علينا بالعودة إلى المساجد، وأسأل الله أن يحفظ هذه البلاد وحكامها حفظهم الله وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان.

كما رحب امام وخطيب الجامع الكبير بمحافظ القنفدة الشيخ الدكتور عبدالله المرحبي ابهذا القرار موضحا انه جاء كبلسم شافي ، ومعين لا ينضب ليروي ضمأ تلك القلوب المتعطشة للعودة لبيوت الله ، فقد عم الفرح أرجاء هذا الوطن بهذا القرار

مضيفا انه تم ولله الحمد والمنة تنفيذ القرار فور وصوله من فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة والانتقال بفريق العمل للجامع الكبير لتنفيذ كافة التوجيهات والتعليمات المبلغة بهذا الشأن مقدما الشكر والامتنان لحكومة المملكة على ماتقدمة للمواطن والمقيم في هذا البلد المعطاء