دشنت إدارة نادي الهلال برنامج «أنا هلالي» الذي يتيح لجماهير النادي الإسهام في زيادة مداخيله عبر دعمهم المالي، حيث تتولى إدارة النادي تشغيل وتحصيل الإيرادات المالية للبرنامج بشكل مباشر، من خلال عوائد الاشتراكات لكافة مشغلي قطاع الاتصالات بالمملكة.

وتعول إدارة النادي على تكاتف الجماهير من خلال دعمهم لتلافي الانعكاسات الاقتصادية بسبب «كورونا»، وتعتزم الإدارة إطلاق حزمة من الحوافز والمزايا للمشتركين في البرنامج، تقديرًا لدورهم في دعم مسيرة النادي، وستصرف الإدارة الدعم من العوائد المالية على تطوير منشآت النادي وملاعبه، تعزيز البنى التحتية ودعم المصروفات التشغيلية والإدارية للألعاب الرياضية.

وأوضحت الإدارة أن خيارات الاشتراك في العضوية تتمثل في الاشتراك اليومي بمبلغ 5 أو 15 ريالًا، والدعم لمرة واحدة بمبلغ 10 و20 و30 ريالًا.

وفي هذا الصدد حث رئيس النادي فهد بن نافل الجماهير الهلالية على الاشتراك في البرنامج، حيث كتب عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي في «تويتر» جاء نصها كما يلي: «جماهير الهلال الغالية.. أكتب لكم تغريداتي من القلب متمنيًا أن تصل إلى قلوبكم.. اليوم ونحن نقترب من إكمال العام الأول في إدارة الهلال.. عامٌ شهد تحقيق كأس آسيا 2019م وتحقيق المركز الرابع في كأس العالم.. لم يكن ذلك ليتحقق -بعد فضل الله- إلا بفضلكم.. جماهير الهلال هي التي ساهمت في جذب كل شركاء الهلال وهي التي صنعت وما زالت الدافع الأول والمحفز لنا كإدارة ومنسوبين ولاعبين نحو مضاعفة الجهود لإسعادهم ورد جميلهم ووقفاتهم الدائمة على مدار تاريخ النادي.. لا يخفاكم ما يعيشه العالم من تداعيات فيروس كورونا والتي نجم عنها آثار بالغة على كافة الأصعدة ومن بينها قطاع الرياضة جراء توقّف العديد من موارد الدخل المالي للأندية ومن ضمنها الهلال».

وأضاف: «جماهيرنا الغالية.. عمدنا خلال الفترة الماضية إلى اتخاذ العديد من الإجراءات للحد من تداعيات تلك الأزمة، ولكنها مرحلة صعبة سنتجاوزها -بإذن الله- بمساهمتكم المعهودة لنمضي قدمًا في مسيرة الإنجازات.. اليوم ندشّن عضوية «أنا هلالي» ونتطلّع إلى وقفاتكم المعهودة في المساهمة بدعم الهلال، وحرصنا عبر هذه العضوية على تحقيق أمرين، الأول توفير خيارات اشتراك متعددة في متناول الجميع، وثانيهما تحديد مجالات صرف عوائد عضوية «أنا هلالي» بما يحقّق تنمية مستدامة للنادي ويخدم مستقبله.. ولا يفوتني في هذا المقام أن أتقدّم بالشكر إلى وزير الرياضة سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ولوزارة الرياضة على موافقتهم بتحويل مبادرة «ادعم ناديك» ليتولّى النادي الإشراف عليها وإدارة كافة شؤونها، وهو ما تمكّن منه النادي بإطلاق عضوية «أنا هلالي».. جاء توجّه الإدارة للاستمرار على نفس الرقم (505050)؛ للإبقاء على المشتركين في مبادرة «ادعم ناديك» الخاصة بنادي الهلال بعد انتقالها بكامل أصولها للنادي، بحيث يتم ارتباطهم مباشرة بعضوية «أنا هلالي».