تكثف إدارة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة جهودها الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، تزامناً مع بدء التشغيل التدريجي للرحلات الداخلية وفق الضوابط والإجراءات التي وضعتها الهيئة العامة للطيران المدني وتعليمات وزارة الصحة.

وشملت الإجراءات الاحترازية:

- تخصيص عدد من النقاط عند دخول المسافرين والعاملين إلى صالات المطار مروراً بالكاميرات الحرارية تحت إشراف فريق من وزارة الصحة

- توزيع أجهزة تعقيم اليدين وإلزام الجميع بتعقيم اليدين وارتداء الكمامات والقفازات وأقنعة الحماية والتباعد الجسدي وخضوعهم للفحص الطبي وقياس درجة الحرارة

​وتؤكد إدارة المطار على ضرورة الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة للتصدي لهذا الفيروس ومنع انتشاره والتواصل مع الإدارة بشكل مباشر عند الحاجة لأي مساعدة، متمنية السلامة للجميع.