نبارك لكم الثقة الغالية لمنصب أمين منطقة المدينة المنورة، الذي جاء لكم امتدادًا لجهودكم في ترؤس هيئة تطوير المدينة المنورة خلال الفترة الماضية، وتم من خلالها تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة، والتي انعكست على واقع المدينة المنورة وطبيعتها بشكل ملحوظ، وهذا العمل كان محل أعجاب وتقدير الجميع.

أمانة المدينة المنورة لها تلتفت الأنظار لدورها الكبير في التعامل مع الجميع، إضافة الى جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد، وهذا الدور له من الأهمية الكبرى للتطلعات المستقبلية لهذا القطاع الحيوي ودوره لتنمية منطقة المدينة المنورة، وتلبية لتطلعات القيادة التي تسعى دائما للتطوير وخصوصًا للحرمين الشريفين لاستقبال ضيوف الرحمن بكل يسر وسهولة، إضافة الى تقديم الخدمات المميزة للمواطنين والمقيمين في كافة أنحاء المملكة، وأمانة المدينة لها من المتطلبات والطموح الكبير في التميز في كل الخدمات التي تقدمها.

معالي الأمين كما تعلم بإننا نقف الى جواركم لتحقيق المزيد من النجاحات في أمانة المدينة المنورة ونتكامل معكم في ايصال المعلومات والرسائل التي تهم المواطن واحتياجه، وصولا الى الاستفادة القصوى من تلك الخدمات التي تقدم من قبل الأمانة لسكان منطقة المدينة المنورة بشكل عام وهذا يتطابق مع الأهداف الحقيقية للأمانة بكل تأكيد.

حاولت منذ مدة ايصال ملاحظة عبر موقع الأمانة في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بخصوص أعمال الترصيف التي بدأت في شارع سلطانة من بعد تقاطع شارع سلطانة مع شارع الملك عبدالله بن عبدالعزيز باتجاه المسجد النبوي، التي تم تخطيط المواقف الخاصة بالسيارات بشكل عرضي بدلا أن يكون الوقوف فيه طويلا مثل ما تم بالجزء المنفذ في شارع سلطانة التجاري، وخصوصًا في المواقع المكتظة ببعض البنوك التجارية والمعاناة للوقوف لمرتاديها من قبل مما قد يعيق حركة السير بشكل كبير قبل بدء المشروع، خصوصًا مع الاشارة الضوئية للتقاطع، والذي انخفضت عدد المواقف فيه الى أكثر من النصف، وهذا مستقبلا قد يكون عائقًا للحركة المرورية،

وحتى الآن لم أتلق اجابة أو حتى توضيح لهذا الأمر من قبل الأمانة، وكان واجبًا علينا أن نستوضح حول هذا الأمر مبكرًا، حتى يتم إعادة بناء الأرصفة وفق الاحتياج الفعلي للمواقع التجارية المكتظة بالعملاء والمراجعين لهذه البنوك والمحلات التجارية الذي بدأت تتنامى في هذه المواقع.

أخيرًا نأمل من أمانة المدينة المنورة مراجعة هذا الأمر بشكل عاجل، ونحن نعلم مدى حرصكم على تقديم الخدمات المتميزة، وتحقيقًا لتطلعات سمو أمير المنطقة ونائبه لمنطقة المدينة المنورة وزائريها.