كشفت تقارير وزارة البيئة والمياه والزراعة، عن تشكيل 40 فرقة ميدانية للتصدي للجراد الصحراوي خلال "الموسم المستحدث"، في جنوب الرياض (وادي الدواسر والسليل والأفلاج)، وجنوب شرق عسير (أحد رفيدة، وسراة عبيدة،ووادي بن هشبل، وتثليث،وبيشة، وطريب، والخنقة، والمراكز التابعة لها)، ومحافظات نجران والصحراء الشرقية منها، ومرتفعات شرق الطائف في منطقة مكة المكرمة.

وأوضحت الوزارة، أن مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة، يقوم بتنفيذ الخطط الموسمية للتصدي لآفة الجراد الصحراوي في المناطق المستهدفة، حيث تم تقييم مدى الخطر، وضرورة التصدي لغزو الجراد الصحراوي في "الموسم المستحدث" الذي يعتبر من المواسم غير المنتظمة، ويحدث عندما يكون هناك تفشي للجراد الصحراوي في اليمن وسلطنة عمان والربع الخالي.

وأكدت الوزارة، أن الخطوة الاستباقية لمواجهة خطر الآفة خلال هذا الموسم غير الاعتيادي الذي لم يحدث منذ سنوات، تمثلت في تشكيل 24 فرقة مكافحة، و9 فرق استكشاف و5 فرق إشراف ومتابعة، وفرقتي صيانة، بالإضافة إلى توفير 15,000 لتر من مبيدات (EC, ULV)، وتأمين كميات كافية من أدوات السلامة وقطع الغيار والزيوت والمحروقات كدعم لوجستي لتسهيل سير العمل.

وأشارت، إلى أن الاحترازات والإجراءات الحالية، تهدف إلى الحد من التكاثر المحدود في المناطق المذكورة، ومواجهة التهديد مرتفع المستوى لغزو أسراب الجراد القادمة من سلطنة عمان واليمن، خصوصاً الأجزاء الشرقية منها.