رفع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الطوارئ بالمنطقة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل شكره وعرفانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، كما قدّم شكره لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولوزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، نظير ما وفرته الدولة من إمكانات مادية وبشرية للحفاظ على سلامة المواطن والمقيم في المملكة، وما قدّمته من جهود كبيرة لمواجهة فايروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال ترؤس الأمير خالد الفيصل اجتماع اللجنة الافتراضي عبر الاتصال المرئي، مثمناً الجهود الكبيرة لكافة القطاعات الأمنية والصحية والخدمية في التعامل مع الجائحة واتخاذ كافة التدابير للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، كما قدّم سموه شكره للمجتمع على التعاون والتكاتف خلال هذه الأزمة.

وثمّن أمير منطقة مكة المكرمة للجنة الطوارئ بالمنطقة دورها في مراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية ومتابعة توفر الاحتياجات، مشيداً سموه بالعمل الجماعي وتكاتف الجهود التي نتج عنها سرعة اتخاذ القرار الذي يصب في مصلحة إنسان هذه المنطقة، كما وجّه سموه باستمرار هذه الشراكة بين القطاعات والاستفادة من هذه التجربة في الأعمال المستقبلية وصولاً لدقة وسرعة الإنجاز في مختلف المجالات.

واستمع أمير منطقة مكة المكرمة خلال الاجتماع إلى شرح عن أعمال اللجنة خلال الفترة الماضية وخططها المستقبلية حتى زوال هذا الوباء بإذن الله، كما ناقش الاجتماع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذت حيالها التوصيات اللازمة