أقرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية آلية تعليق الحضور لمقار العمل لعموم الموظفين في مدينة مكة المكرمة، ويُعلَّق الحضور لمقار العمل في محافظة جدة لعموم الموظفين، ويُستثنى من ذلك المسؤولون من مديري الإدارات فأعلى، استنادًا إلى قرار وزارة الداخلية الصادر بإعادة تشديد الاحترازات الصحية في جدة لمدة 15 يومًا.

وأشارت الوزارة إلى آليتها عبر توصيات وترتيبات، تمثلت في الآتي:

- أولاً: في ما يخص القطاع العام يستمر تعليق الحضور لمقار العمل لعموم الموظفين في مدينة مكة المكرمة، ويُعلَّق الحضور لمقار العمل في جدة لعموم الموظفين، ويُستثنى من ذلك المسؤولون من مديري الإدارات فأعلى.

أما بقية المدن والمحافظات فتكون نسبة حضور الموظفين لمقار العمل بحد أقصى 50 % من إجمالي الموظفين في الجهة، ويعمل بقية الموظفين عن بُعد.

- ثانيًا: في ما يخص القطاع الخاص يستمر العمل كما هو المعمول به حاليًا في جميع المدن والمحافظات ما عدا محافظة جدة، ويعود العمل كما كان عليه في المرحلة السابقة التي كان الحظر فيها يبدأ من الساعة الثالثة عصرًا إلى السادسة صباحًا.

وشدَّد ت وزارة الموارد البشرية على الالتزام بالبروتوكولات الوقائية المنشورة على موقع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.