في إطار جهوده لتعزيز الشراكات المعرفية وتسليط الضوء على المبادرات الحكومية لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات فيروس كورونا (COVID-19)؛ يعقد مركز التواصل والمعرفة المالية بوزارة المالية، اللقاء الافتراضي الثاني بعنوان "تمكين منظومة الاقتصاد السعودي في زمن الجائحة" وذلك يوم الاثنين 16 شوال 1441هـ الموافق 08 يونيو 2020م، بمشاركة عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص.

وسيشارك في اللقاء الأستاذ عبدالعزيز الرشيد مساعد وزير المالية لشؤون المالية الدولية والسياسات، والدكتور فهد الدوسري وكيل محافظ مؤسسة النقد للأبحاث والشؤون الدولية، والأستاذ أيمن أفغاني وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط لشؤون سوق العمل وتنمية رأس المال البشري، والأستاذ محمد أبو نيان رئيس مجلس إدارة أكوا باور، والمهندس عمار الخضيري رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، ويدير اللقاء الدكتور رجا المرزوقي أستاذ الاقتصاد المشارك بمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية المالية السعودية.

وسيناقش اللقاء عدداً من التحديات التي تواجه المالية العامة والاقتصاد السعودي من تداعيات أزمة فيروس كورونا (COVID-19)، وقدرة اقتصاد المملكة على التعامل مع الجائحة، وخطة عودة الأنشطة الاقتصادية تدريجياً، والفرص الاقتصادية والاستثمارية المتاحة، بالإضافة لأثر المبادرات الحكومية في التخفيف من الآثار المالية والاقتصادية على الأفراد والقطاع الخاص والمستثمرين، ومبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي لتعزيز القطاع المصرفي وضمان توفر السيولة لرفع كفاءة القطاع المالي، بما يخدم القطاع الخاص بمختلف الأنشطة الاقتصادية

الجدير بالذكر أن اللقاء يأتي في إطار تحقيق أهداف مركز التواصل والمعرفة المالية لتعزيز الشراكات بين صنّاع القرار في القطاعين الحكومي والخاص والمختصين في القطاع المالي والاقتصاد لنشر المعرفة وتبادل الآراء والنقاشات، والمساهمة في رفع الوعي حول القضايا الراهنة، كما يعمل المركز على متابعة كافة المستجدات في الإطارين المالي والاقتصادي، حيث يأتي هذا اللقاء ضمن عدد من الأنشطة التي يقوم بها المركز مثل إصدار التقارير الإعلامية اليومية لمتابعة مستجدات فيروس كورونا، والذي يستعرض أبرز المتغيرات الاقتصادية الناجمة عن تداعيات تفشي هذا الوباء، وتأثيرات ذلك على أهم الأسواق العالمية، بالإضافة إلى أهم الأخبار المحلية والعالمية المتداولة عن الفيروس، والتطورات الاقتصادية محلياً ودولياً.