بدأت وزارة التعليم في استلام عدد من المباني التعليمية التي سبق وأن سلمتها لوزارة الشؤون البلدية والقروية ضمن الجهود الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا؛ لاستخدامها كمراكز إيواء مؤقتة في عدد من مناطق المملكة.

وتم استلام عدد من المباني في المرحلة الأولى بعد تعقيمها وتنظيفها وتجهيزها استعداداً لبداية العام الدراسي المقبل، حيث ستتبعها عدة مراحل لتسليم بقية المباني وفق الخطة الزمنية المعتمدة. وكان وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني د.حمد بن محمد آل الشيخ قد وجه في وقت سابق بتهيئة 3445 مبنى تعليمياً لوزارة الشؤون القروية والبلدية من أجل الاستفادة منها لإسكان العمالة، وذلك في إطار تكامل جهود وزارة التعليم مع الجهود الوطنية للحد من انتشار جائحة كورونا، وتفعيل الخطط الاستباقية في التعامل مع أي تداعيات محتملة –لا قدر الله-، والاستعداد المبكر لها.