كشفت جولة ميدانية داخل حلقة الخضار والفواكه بحي الكعكية بمكة تدني الرقابة وضعف التدابير الوقائية الاحترازية وتجاهل بروتوكول التباعد الاجتماعي، ما ينذر بتضاعف عدد إصابات بكورونا في حلقة مكة.

وطالب عدد من المواطنين بمكة المكرمة أمانة العاصمة المقدسة والجهات الرقابية ذات العلاقة بضرورة تواجدهم في سوق المركزي بحلقة الخضار والفواكه بحي الكعكية حيث تفاجأ المتسوقون من عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي في ظل غياب الرقابة وضعف التدابير الوقائية وعدم التقيد بالتعليمات بلبس الكمامات والقفازات واستخدام المعقمات.

وأشاروا خلال حديثهم لـ»المدينة» بأن الوضع داخل الصالات عشوائي ولا توجد أي تدابير وقائية وفق البروتوكولات التي تم الإعلان عنها قبل رفع الحظر الجزئي عن مدينة مكة المكرمة بعد أن كانت على مدار الساعة لتصبح من الساعة 6 فجراً وحتى الساعة 3 ظهراً مما تسبب في حدوث ازدحام كبير بين المتسوقين.

ازدحام شديد

وقال المواطنون علي الحربي ومحمد باناصر وخالد القثامي بأنهم تفاجئوا عند ذهابهم للتسوق من حلقة الخضار والفواكه بكعكية مكة من الازدحام الشديد وسط غياب لتواجد الفرق الرقابية لمتابعة عملية تطبيق بروتوكولات الوقائية التي أقرتها الجهات المعنية لكن أرض الواقع لا يوجد للأسف أي التزام للتباعد الاجتماعي ولبس القفازات والكمامات واستخدام المعقمات وتنظيم عملية الدخول والخروج من السوق لكن ما يحدث الآن فوضى تحتاج إلى إعادة نظر.

حملات توعوية

وقال: المواطنون محمد نصار وعبدالله سندي وعبدالرحمن فلمبان بأن الدولة لم تقصر وبذلت جميع القطاعات الأمنية والصحية جهود كبيرة منذ ظهور فيروس كورونا المستجد وحتى الآن إضافة إلى الحملات التوعوية والتثقيفية التي تبث على مدار اليوم والتي تحث على التباعد الاجتماعي وهذا ما لم يحدث بكعكية مكة المكرمة الذي يكتظ بالمتسوقين بطريقة عشوائية وإذا لم يتم تدارك الوضع من خلال تخصيص بوابات للدخول والخروج من السوق سيحدث ما لا يحمد عقباها من انتشار للفايروس وتزايد أعداد الإصابات نتيجة الالتحام بين الناس وعدم التقيد بالأنظمة والتعليمات.

كاميرات مراقبة للتأكد من النظافة الشخصية للعاملين

استحدثت بلدية الشوقية الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، مؤخراً، مكتباً إشرافياً مزوّداً بكاميرات مراقبة لرصد سوق الخضار والورقيات المركزي بالكعكية بمكة المكرمة، على مدار الساعة.

وقالت الأمانة: الهدف هو التأكد من نظافة المنشأة والنظافة الشخصية للعاملين في السوق على مدار الساعة، على اعتبار أن أي ملاحظة صحية تخص المنشآت تدخل ضمن اختصاص البلدية.

ويشهد سوق الخضار والفاكهة في الكعكية بمكة المكرمة إقبالاً كبيراً من قبل أهالي مكة المكرمة، وسط سيطرة محكمة من العمالة الوافدة على السوق، في ظل غياب رقابة الجهات المختصة، فيما يؤكد مواطنون أهمية سرعة توطين هذا النشاط من أجل توفير فرص عمل للشباب.

متحدث الأمانة: جولات رقابية مكثفة ومتواصلة على السوق

أوضح المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي أن أمانة العاصمة المقدسة ممثلة في الإدارة العامة لشؤون البلديات تواصل الجولات الرقابية على جميع المنشآت التجارية و الغير تجارية والتي تم فتحها منذ السماح الجزئي بمكة المكرمة ومنها السوق المركزي للخضار والفواكة بمنطقة الكعكية وذلك لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والدابير الوقائية مثل الكشف على درجة حرارة العمال عند الدخول مع توفير المعقمات و القفازات عند البوابات ومتابعة المسافات بين العملاء في الممرات و الرقابة على عمليات التطهير و الغسيل بشكل اليومي.

وأشار المهندس سمرقندي بأن الفرق الرقابية تقوم بالكشف على المواد الغذائية وضبط ومصادرة البضاعة المعروضة وغير صالحة للاستهلاك مشيرا بأن الإدارة العامة للصحة العامة تواصل استمرار الجهود المبذولة في عمليات التطهير و التعقيم في أرجاء مناطق العاصمة المقدسة ومن ضمنها السوق المركزي للخضار والفواكه و سوق السمك بالكعكية وذلك فى اطار الجهود الصحية و الوقائية التي قامت بها أمانة العاصمة المقدسة في السوق المركزي للخضار والفواكة منذ السماح الجزئي في مكة المكرمة .