علمت «المدينة» من مصادرها المطلعة أن عقد رومارينهو مع الاتحاد مستمر، ولم يتم فسخ العقد، وكل ما في الأمر أن اللاعب أبلغ إدارة الاتحاد بخطاب رسمي برغبته في فسخ العقد في ظل تأخر رواتبه، إلا أن الإدارة تواصلت مع اللاعب، كما أن المدرب فابيو كاريلي تدخل وبإيعاز من الإدارة وتواصل مع اللاعب لإبقائه اتحاديًا وإنهاء رغبته في الفسخ.

ووفقًا للمعلومات أن عقد رومارينهو مع العميد ينتهي بنهاية شهر يونيو الحالي، إلا أنه جدد عقده مع الاتحاد وسيبدأ العقد الجديد اعتبارًا من شهر يوليو المقبل لمدة عامين مقابل مبلغ يقارب 5 ملايين يورو، وقد تم التجديد فعليًا.

معلومات «المدينة» تؤكد أن عدة أندية حاولت إغراء اللاعب لفسخ عقده مع الاتحاد، وفي مقدمة تلك الأندية نادٍ خليجي يقدم إغراءات مادية كبيرة للاعب مقابل انتقاله إلى صفوفه.

وكانت قد ثارت ضجة إعلامية يوم أمس تفيد بأن رومارينهو قد فسخ عقده مع نادي الاتحاد، وشهدت ردة فعل غاضبة من جماهير الاتحاد على رحيل هداف الفريق وأبرز لاعبيه في آخر موسمين، حيث يعتبر رومارينهو أفضل لاعبي العميد رغم تراجع الأداء الفني للفريق في الموسمين الأخيرين، فهو العلامة الفارقة والهداف الخطير لكتيبة النمور، وجاء للعميد في بداية الموسم قبل الماضي منتقلًا من فريق الجزيرة الإماراتي خلال فترة رئاسة نواف المقيرن للاتحاد.