قدمت شركتا نادي الهلال والوسائل السعودية عرضين رسميين لاستثمار ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، وذلك قبل إغلاق باب استقبال الترشح لاستثمار الاستاد الرياضي والذي أغلق يوم الاثنين الماضي، فيما تم يوم الثلاثاء فتح المظاريف في مقر الجامعة، وبحضور لجنة رسمية تكونت من ممثلي عدد من الجهات، أبرزها وزارة المالية، بجانب إدارة الجامعة.

وكانت 5 جهات قد تنافست للفوز باستثمار ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، وهي ناديا النصر والهلال، وشركة الوسائل السعودية، شركة نادي الهلال وشركة تطوير الرياضية.

وأشارت معلومات إلى أن شركتي الوسائل السعودية والهلال هما الوحيدتان اللتان تقدمتا بعرض رسمي وفي مظاريف مغلقة، حيث كان العرض الأعلى لشركة الوسائل السعودية، حيث بلغ المبلغ المالي الذي تقدمت به 150 مليون ريال لمدة 7 سنوات، مع وجود عدة اشتراطات، منها تقليص مدة العقد إلى 5 أو 3 أعوام.

أما العرض الذي تقدمت به شركة الهلال فقد بلغ 111 مليون ريال ولمدة 7 سنوات. واشتمل العرضان على العديد من المزايا والخيارات، ومن أهمها ما يخص التشغيل والصيانة، وسيتم دراسة العرضين من كافة النواحي، قبل اختيار الأفضل منهما ومن ثم إعلان الفائز خلال الأسبوعين المقبلين.