كشف مدير عام صندوق التنمية الزراعية منير السهلي عن وزارة البيئة والمياه والزراعة تعمل حاليًا على تحديد أهم الأنشطة والمحاصيل الزراعية لكل منطقة من مناطق الدرع العربي وفقًا للميز النسبية وبرنامج التنمية الريفية، مؤكدًا أهمية محاصيل الدخن والعنب والبن والورد الطائفي.

واستعرض السهلي خلال لقاء تعريفي نظمته غرفة الرياض ممثلة بقطاع دعم الأعمال لجنة الزراعة والأمن الغذائي، أبرز المبادرات للتخفيف من الآثار الاقتصادية والمالية على الأمن الغذائي، مبينًا أن مبادرة تأجيل الأقساط المستحقة استفاد منها 4398 مستفيدًا بقيمة 150 مليون ريال، وكذلك مبادرة تمويل رأس المال بقيمة ما يقارب 203 ملايين ريال، علاوةً على مبادرة استيراد المنتجات بقيمة 348 مليون ريال للمستفيدين من هذه المبادرة، وحاز اللقاء بمشاركة مدير عام الصندوق منير السهلي، ونائب مدير عام الصندوق للاستراتيجية المهندس عادل الجمعة، بالإضافة إلى نائب مدير عام الصندوق لعلاقات المقترضين خالد حميد، ورئيس لجنة الزراعة والأمن الغذائي بالغرفة ماجد الخميس، وركز اللقاء على التعريف بالمبادرات المالية التي أطلقها صندوق التنمية الزراعية التي تعزز من دور الأمن الغذائي، وتطرق اللقاء إلى التعرف على مبادرة الإقراض في منطقة الدرع العربي، وكيفية الاستفادة من مبادرات وبرامج الصندوق، وبعض من البرامج والمبادرات المطروحة من قبل صندوق التنمية الزراعية في ظل تداعيات جائحة كورونا المستجد.