أخذت أزمة اللاعب رومارينهو مع ناديه الاتحاد منحى إيجابي بعد تواصل إدارة النادي والمدرب كاريلي معه، مثلما انفردت به «المدينة» الأربعاء، وتفهم اللاعب ووكيله مع الإدارة الاتحادية على تفاصيل المستحقات المالية.

وتشير المعلومات إلى أن رومارينهو أبدى تراجعًا عن رغبته بفسخ العقد، وفضل الاستمرار مع العميد بالعقد الجديد الذي سيبدأ في شهر يوليو القادم، ونجحت الإدارة الاتحادية من خلال اتصالاتها المتواصلة مع اللاعب ووكيله في إنهاء الأزمة الطارئة قبل أن يتخذ أي خطوة عملية في فسخ العقد.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد أشارت إلى أن رومارينهو تقدم بشكوى للفيفا ضد نادي الاتحاد وحصل على فسخ العقد، مما أثار غضب جماهير العميد، إلا أن خبر «المدينة» أمس كشف تفاصيل الأزمة وأنها في طريقها للحل.