جنّدت أمانة محافظة جدة طاقاتها للتصدي لفيروس كورونا الجديد «COVID-19»، من خلال تنفيذ مراقبي البلديات الفرعية والإدارات المختصة حملات رقابية مكثفة على مدار الـ 24 ساعة على الأسواق، والمحلات الغذائية والتجارية، وذلك ضمن الجهود المتواصلة لمكافحة انتشار الفيروس، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنعه.

وأكدت الأمانة على هذه المنشآت ضرورة الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية والتدابير الاحترازية، والالتزام بتوفير وسائل التعقيم والمطهرات، وارتداء الكمامات والقفازات، بالإضافة إلى تكثيف أعمال النظافة الدورية لمنع تفشي فيروس كورونا في المحافظة وسلامة روادها والمستهلكين من المواطنين والمقيمين.

كما شملت جولات الأمانة المقاهي والمطاعم للتأكد من تطبيقها التعليمات الخاصة ومنع تداول الشيش والمعسلات حرصًا على سلامة مرتاديها ومنع انتقال العدوى، وسط تنسيق أمانة محافظة جدة الكبير مع وزارة الصحة والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها «CDC» لتوعية السكان والإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها للوقاية من فيروس كورونا.

وفيما يتعلق بالفعاليات والأنشطة الجماهيرية قامت الأمانة بإيقافها، لمساهمتها في نشر العدوى، وتنفيذ حملات نظافة وتعقيم للمرافق العامة وأسواق النفع العام، في إطار التوعية بمخاطر الفيروس والتأكد من الالتزام بالاشتراطات الصحية التي تمنع انتقال العدوى.

كما تابعت أمانة محافظة جدة، تفعيل إغلاق شواطئ السباحة التي تشهد كثافة عالية من السكان، وإغلاق مواقع الألعاب الترفيهية داخل الأسواق وخارجها، ومتابعة إغلاق المحلات الرياضية.

وشّددت الأمانة على مواصلة تنفيذ هذه الحملات في إطار مجهودات الدولة المشتركة من قِبل مختلف القطاعات الحكومية والأهلية، والحرص على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، مركّزة على ضرورة نظافة وتعقيم المحلات والنظافة الشخصية والتعقيم للعاملين والتأكد من توفر الكروت الصحية ولبس الكمامات والقفازات وتوفير المعقمات.