هدد رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عبدالإله مؤمنة بتقديم استقالته من رئاسة النادي في حال لم يكن هناك دعم مالي يلبي احتياجات النادي خلال الفترة المقبلة، لا سيما في ظل الأزمة المالية الصعبة التي يمر بها الأهلي، وتسببت في طلب المحترفين يوسف بلايلي وجوزيف دي سوزا فسخ عقديهما، بجانب عدم دفع رواتب اللاعبين والعاملين، بالإضافة إلى أن الإدارة لم تجدد عقود عدد من اللاعبين في مقدمتهم عبدالفتاح عسيري وسلمان المؤشر وياسر المسيليم.

وكان عبدالإله مؤمنة قد استلم رئاسة النادي في فبراير الماضي بعد تزكيته من قبل الجمعية العمومية، خلفًا لأحمد الصائغ والذي أُسقطت عضويته في يناير 2020 بقرار صادر من وزارة الرياضة «هيئة الرياضة حينها».

وبالرغم من الأزمة المالية التي يعيشها الأهلي، إلا أن إدارته دخلت في مفاوضات مع لاعب خط وسط نادي نجران عارف آل حيدر، حيث تواصلت إدارة الأهلي مع نظيرتها في نجران لمعرفة مدى إمكانية انتقال اللاعب سواء بالإعارة أو انتقال كامل.