يعاني الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد من فراغ فني قبل انطلاق التدريبات، حيث حُدد لعودة النشاط الرياضي يوم الأحد المقبل، إلا أن الفريق الكروي الاتحادي في ظل تواجد مديره الفني فابيو كاريلي في بلاده البرازيل وعدم تواجد أي مساعد من المدربين الوطنيين، لا سيما بعد انتهاء عقد المدرب الوطني محمد العبدلي خلال الفترة الماضية في نهاية الموسم الرياضي حسب الموعد السابق.. من المرجح أن تتأجل انطلاق تدريبات العميد إلى حين وصول كاريلي وطاقمه المساعد.

وفي شأن متصل يسعى كاريلي للتعاقد مع مدرب الحراس البرازيلي «ماوري ليما»، الذي سبق وأن درب حراس منتخب السامبا، وذلك نظرًا لمعرفته بقدراته الفنية، حيث سبق وأن عملا سويًا في ناديي كورنثيانز والوحدة.

وكانت إدارة نادي الاتحاد قد بكرت في ترتيبات إقامة معسكر بمدينة الطائف لإعداد الفريق لاستئناف الموسم.

وأما على الصعيد الإداري، فقد اتخذت الإدارة خطوة غير معلنة بالاتفاق مع اللاعب السابق عدنان فلاتة ليكون إداريًا بديلًا لأسامة المولد.