انطلقت اليوم في أبوظبي فعاليات "معرض421 للإقامة الفنية المنزلية"، بهدف دعم جماعات الممارسة الإبداعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، لإنتاج الأعمال الإبداعية واستكشاف أشكال التفاعل الرقمية من خلال ممارساتهم أثناء فترة العزل الاجتماعي، في العديد من المجتالات الإبداعية مثل: الفنون التشكيلية والبصرية والتقييم الفني والتصميم والتكنولوجيا والآداب والموسيقى وفنون الطهي والمسرح والأداء الفني ومن جميع دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. ويخصص البرنامج ميزانية إنتاج قد تصل إلى 30 ألف درهم إماراتي لتزويد الفنانين بالمعدات والأدوات والخامات اللازمة لتحقيق مشاريعهم.

وحول البرنامج يقول فيصل الحسن، المدير العام لمعرض421: "كان من المقرر هذا العام، وضمن أهداف معرض421 إطلاق برنامج إقامة فنية تتيح أمام الممارسين المبدعين في دولة الإمارات وكافة دول المنطقة الفرصة للإقامة في أبوظبي، والإستفادة من دعم المعرض في سعيهم إلى إيجاد سبل التفاعل الجماهيري مع أعمالهم خلال إقامتهم في أبوظبي. ونظراً للظروف الراهنة، أعدنا التفكير في صيغة جديدة لهذه الإقامة الفنية ليكون التفاعل والتواصل مع المبدعين وهم في مساحات عملهم ومعيشتهم الخاصة".