أشاد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، بالدور البارز الذي تقوم به الحكومة الرشيد في اتخاذ التدابير اللازمة والعلمية للتصدي والوقاية من انتشار فيروس كورونا حفاظاً على صحة وسلامة أبنائها المواطنين والمواطنات والمقيمين على أرض هذه البلاد الطيبة.

وأضاف خير شاهدٍ على ذلك الجهود والتدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة التعليم مبكراً كجزء من الإجراءات الاحترازية والخطط الوقائية، فضلاً عن تفعيل دور إدارات الصحة المدرسية وتعزيز الشراكة مع الجهات الصحية بالمناطق لمكافحة الفيروس.

جاء ذلك تزامناً مع فعالية الدورة الافتراضية «نعود بحذر» التي نظمتها إدارة الشؤون الصحية المدرسية بتعليم الشرقية أول أمس، واستهدفت 124 مستفيدا ومستفيدة من منسوبي الإدارة ومدارس المنطقة عبر القاعة الافتراضية على تطبيق webex meet للتعريف بفيروس كورونا، والرفع من مهارات سقف التعامل مع الفيروس والحد من انتشاره.

يذكر أن البرنامج التدريبي ركز على حزمة من المحاور انطلاقاً من التعريف بإجراءات التعامل مع فيروس كورونا، وسبل الوقاية منه في المجتمع عامة و في مقرات العمل خاصة، إضافة لتسليط الضوء على الطرق المثلى لمنع وانتشار الفيروس من خلال تجنب المس المباشر للعينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، إضافة إلى الحرص على تغطية الفم والأنف عند العطاس، والحرص على غسيل اليدين جيدا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو استخدام المعقمات.

كما تم الوقوف على بروتوكولات الأعمال الإدارية والمكتبية قبل الدخول لمقرات العمل وأثناء العمل.

وفي ختام البرنامج تم التأكيد على أهمية التزام كافة منسوبي تعليم المنطقة بإتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد والتي تنشرها حسابات الصحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والأرقام التي خصصتها، لتلقي الاستفسارات وتقديم الاستشارات المتعلقة بكورونا، مختتماً فعالياته بحوار مفتوح تضمن الرد على كافة استفسارات المشاركين.