قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، إن شرطة العاصمة لا تقوم بعملها لأنها تتفرج على إسقاط تمثال وحرقه، مشددًا على أنه يجب القبض على هؤلاء الأشخاص على الفور، ووصف ما يحدث بأنه «عار» على البلاد. وجاءت تغريدة ترامب بعد أن أسقط محتجون تمثال ألبرت بايك، أحد قادة الكونفدرالية في البلاد، في العاصمة الأمريكية واشنطن. كما أشعل محتجون النار، قبلها، في تمثال جورج واشنطن في شوارع بورتلاند بولاية أوريغون. وأطاح المحتجون بالتمثال ووضعوا ملصقًا كتب عليه: «أنت على أرض السكان الأصليين».

وتوجه ترامب للديمقراطيين بالقول «الحكومة الفدرالية جاهزة لحل مشكلة مناطقكم بسرعة». وأطاح محتجون ينزلون للشوارع في بورتلاند بولاية أوريغون لليلة الثانية والعشرين على التوالي، الجمعة، بتمثال لجورج واشنطن والذي تم نصبه في عشرينات القرن الماضي. ووضع المتظاهرون ملصقًا على رأس التمثال كتب عليه «أنت على أرض السكان الأصليين» ورسموا أيضًا على قاعدة التمثال.

وقال مكتب شرطة بورتلاند، صباح السبت، إن مجموعة أصغر انشقت عن عدة مئات من المتظاهرين السلميين مساء الخميس وألقت الهوت دوغ الساخن على الشرطة وقطعت سياجًا محاطًا بمركز العدالة، الذي كان نقطة اشتعال المظاهرات الليلية حول مقتل جورج فلويد. وأشعلت مجموعة أخرى حريقًا حول تمثال واشنطن قبل الإطاحة به. لم يتم القبض على أحد. وفي وقت سابق من الأسبوع، قام المتظاهرون في جامعة أوريغون في يوجين بتشويه تمثالين يمثلان الرواد البيض.