اتفقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ومكتبة الملك فهد الوطنية بالمملكة، على إتاحة المحتوى المعرفي الرقمي للمكتبة في «بيت الإيسيسكو الرقمي» ضمن مبادرة «الثقافة عن بُعد»، في إطار مبادرات المنظمة والمكتبة لدعم جهود المجتمع الدولي في التصدّي لانعكاسات جائحة «كورونا» على مجالات التربية والعلوم والثقافة.

وأوضح بيان صادر عن الإيسيسكو أنه طبقًا لهذا الاتفاق سيتمكن زوار «بيت الإيسيسكو الرقمي» من الاطلاع مجانًا على مئات الآلاف من المصادر المعرفية الثمينة، التي تضمها مكتبة الملك فهد الوطنية، من كتب رقمية وقواعد بيانات إلكترونية عربية وأجنبية للدوريات والرسائل العلمية، إضافة إلى إمكانية تحميل مئات الكتب مجانًا، عبر موقع المنظمة الإلكتروني.

وسيسهم هذا التعاون بين الإيسيسكو ومكتبة الملك فهد الوطنية في إغناء المحتوى الفكري الرقمي للعالم الإسلامي، وإتاحة الفرصة لمواطني الدول الأعضاء في منظمة الإيسيسكو للاطلاع على الإنتاج الإبداعي والمعرفي للمفكرين والكتاب والمثقفين من دول العالم الإسلامي وغيرها.

وبهذه المبادرة ينضم محتوى مكتبة الملك فهد الوطنية إلى منظومة «بيت الإيسيسكو الرقمي»، الذي يوفر كنوزًا رقمية لمكتبة الإسكندرية من كتب ومخطوطات وغيرها بأكثر من 43 لغة، وأكثر من 6 ملايين كتاب ومصدر معرفي رقمي من مكتبة الشارقة، بأكثر من 10 لغات مختلفة.