انخفض عدد المشتغلين بقطاع تجارة الجملة والتجزئة خلال الربع الرابع 2019 بنسبة 1%، ليصل إلى 1.94 مليون مشتغل، مقارنة بالربع الثالث من نفس العام. وأظهرت البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، أن عدد المشتغلين السعوديين ارتفع بنسبة 1% وبما يعادل 4162 مشتغلاً، مقارنة بالربع الثالث 2019، ليبلغ 430.9 ألف سعودي يمثلون نحو 22% من إجمالي المشتغلين. وحسب بيانات مسح إحصاءات تجارة الجملة والتجزئة للربع الرابع 2019، تراجع عدد المشتغلين غير السعوديين في تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 2.1% ليصل إلى 1.51 مليون مشتغل بانخفاض نحو 32 ألف مشتغل مقارنة بالربع الثالث 2019. وتوزع المشتغلون على نشاط بيع وإصلاح المركبات بنحو 419.2 ألف مشتغل، ونحو 278.2 ألف مشتغل في تجارة الجملة، ونحو 1.24 مليون مشتغل في تجارة التجزئة. والمشتغلون هم جميع الأفراد السعوديين وغير السعوديين الذين يؤدون العمل في المؤسسة فعليًا بأجر أو دون أجر، وأصحاب المؤسسة أو ذووهم أو المستخدمون لديهم، سواء عملوا وقت الدوام كاملًا أو جزءًا منه، وسواء كانوا دائمين أو مؤقتين ذكورًا كانوا أو إناثًا، بغض النظر عما إذا كانت أجورهم تُدفع على أساس يومي أو أسبوعي أو شهري، ويشمل الشركاء والأعضاء في الشركات المساهمة، ورؤساء مجالس الإدارات وأعضاءها، كما يشمل أيضًا المشتغلين الذين يتمتعون بإجازات مدفوعة الأجر. وفيما يخص عدد المنشآت التي تعمل في تجارة الجملة والتجزئة بالمملكة، فقد بلغ عددها نحو 472.8 ألف منشأة خلال الربع الرابع من العام 2019، تمثل منها المنشآت العاملة في نشاط تجارة التجزئة ما نسبته 73%. وبلغت الإيرادات التشغيلية لقطاع تجارة الجملة والتجزئة نحو 154.5 مليار ريال خلال الربع الرابع 2019، مقابل نفقات بـ 91.2 مليار ريال.