شهدت الإدارات الحكومية بمحافظة جدة صباح أمس زحامًا وطوابير للمواطنين والمقيمين لأجل إنهاء معاملاتهم بعد توقف العمل داخل هذه الإدارات خلال الفترة الماضية بسبب جائحة كورونا وعودة موظفي وموظفات القطاع العام لمقار أعمالهم،

وطالبت عدة جهات حكومية المواطنين باستخدام المنصات الحكومية الإلكترونية لإنجاز معاملاتهم بدلاً من الحضور لمقرات الإدارات الحكومية فيما رفضت عدد من الإدارات الحكومية ومن ضمنها أمانة محافظة جدة حضور المراجعين إلا بعد حجز موعد مسبق من الموقع الإلكتروني والحصول على تذكرة مراجعة قبل الحضور لمقر الأمانة.

وطالبت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من الجهات الحكومية إجراءات احترازية وهي كما يلي:

أولًا: استمرار العمل بتطبيق البروتوكولات الوقائية للقطاع العام للحد من انتشار فيروس كوفيد-19 والتي تصدرها وزارة الصحة على موقع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها (وقاية).

ثانيًا: يستمر تطبيق الدوام المرن ليكون الحضور لمقر العمل خلال ثلاثة أوقات في اليوم مقسمة كالتالي: تبدأ المجموعة الأولى عملها اعتبارًا من الساعة 7:30 ص، وتبدأ المجموعة الثانية العمل من الساعة 8:30 ص، أما المجموعة الثالثة فتبدأ العمل من الساعة 9:30 ص.

ثالثًا: استمرار الموظفين والموظفات من غير المشمولين بنسبة الحضور لدى الجهة الحكومية بالعمل وفق أسلوب العمل عن بُعد.

رابعًا: تستمر الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة حسب تصنيف وزارة الصحة بالعمل عن بُعد.