أقرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عدداً من الإجراءات الاحترازية والأخذ بالبروتوكولات الصحية في المساجد والجوامع بمختلف مناطق المملكة تزامناً مع عودة الحياة بشكلها الطبيعي.

وتضمنت الإجرءات فتح المساجد قبل الأذان بـوقت كافِ وإغلاقها بعد الصلاة بــ 30 دقيقة، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى عشر دقائق عدا صلاة الفجر بـ 20 دقيقة، ورفع المصاحف والكتب مؤقتاً، وإلزام المصلين على ترك مسافة متر ونصف بين كل مصلٍّ وآخر من جميع الجهات، والتأكيد على إغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وعدم السماح بتوزيع المياه أو المأكولات في المسجد أو أي شيء آخر من طيب وسواك، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء.

كما تضمنت التزام المصلين بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية من لبس الكمامة القماشية، وأن يكون الوضوء في المنزل، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

وراعت الإجراءات النظر في جميع الجوامع التي يلاحظ فيها الازدحام وقت صلاة الجمعة وتحديد أقرب مساجد لها مهيأة لكي تقام فيها الصلاة على أن يتم فتح الجوامع قبل دخول الوقت بـساعة وإغلاقها بعد الصلاة بـ 30 دقيقة، وألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة.



الإجراءات الاحترازية في المساجد

- فتح المساجد قبل الأذان بـوقت كافِ.

- إغلاقها بعد الصلاة بــ 30 دقيقة.

- تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى 10 دقائق.

- رفع المصاحف والكتب مؤقتاً.

- إلزام المصلين بترك مسافة متر ونصف بين كل مصل وآخر.

- إغلاق جميع برادات وثلاجات المياه.

- عدم السماح بتوزيع المياه أو المأكولات في المسجد.

- إغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء.

- أن يكون الوضوء في المنزل.

- عدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

- لا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة.