أغلقت بلدية القطيف بالمنطقة الشرقية اليوم " الأحد " ثلاث صالونات الحلاقة في اليوم الأول لعودتها لممارسة نشاطها على خلفية قرار عودة الأنشطة الاقتصادية لممارسة أعمالها و عودة الحياة الطبيعية منذ إغلاق محلات الحلاقة في مارس الماضي.

وأوضح رئيس بلدية القطيف المهندس محمد بن عبدالمحسن الحسيني، أن قرار إغلاق محلات الحلاقة بعد تسجيل ملاحظات لعدم التزامها بالتعليمات الاحترازية و البروتوكولات الصادر عن وزارة الشؤون البلدية و القروية بعد قرار عودة الحياة الطبيعة، مشيرا الى أن الفرق الرقابية التابعة للبلدية تواصل جولاتها على مختلف الأنشطة التجارية طوال الفترة الماضية، لافتا الى أن الفرق الرقابية كثفت الجولات التفتيشية على صالونات الحلاقة منذ الصباح الباكر " الأحد " للتأكد من التزامها ببروتوكولات الإجراءات الاحترازية.

وذكر، أن الفرق التفتيشية تمكنت من رصد ثلاث صالونات حلاقة غير ملتزمة بالتعليمات الاحترازية، مؤكدا، أن قرار الإغلاق يأتي انسجاما مع القرارات الصادرة بضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية، مبينا، أن المخالفات المرصودة على صالونات الحلاقة المخالفة تتمثل في عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي من شأنها حماية المجتمع من مخاطر انتقال فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».

وشدد، بأن البلدية حريصة على تطبيق بالتعليمات المعتمدة باشتراطات السلامة الصحية، وتفعيل قواعد التباعد الاجتماعي، مؤكدا، أن البلدية تعمل على توفير السلامة للمواطن من خلال تكثيف الجولات الرقابية على مختلف الأنشطة التجارية، داعيا في الوقت نفسه المواطنين الى ضرورة التقيد بالتباعد الاجتماعي و الإبلاغ عن المخالفات غير الملتزمة بالإجراءات الوقائية .