أكد وزير الصحة توفيق الربيعة أن الحج سيكون لمن هم أقل 65 سنة وليس لديهم أمراض مزمنة، وأن الحجاج سيخضعون للحجر بعد أداء المناسك.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الخاص بموسم حج 1441هـ: إن قرار محدودية أعداد حج هذا العام أمر لا بد منه وإننا وضعنا الخطط التنفيذية لتسيير حج هذا العام؛ مؤكدًا أن الحجاج سيخضعون للفحص قبل وصولهم إلى المشاعر المقدسة.

وتابع: لدينا خبرات متراكمة لحماية الحجاج من الأوبئة والأمراض، وأشار إلى أن العاملين في الحج سيخضعون للفحص قبل بدء المناسك.

وقال: إن الجميع يعلم أن فيروس كورونا الذي ابتليت به البشرية في جميع أنحاء العالم لا زال يسجل أرقامًا مرتفعة في العديد من دول العالم، حيث وصل مجموع الأشخاص المسجل إصابتهم بهذا الفيروس إلى ما يقارب 8 ملايين شخص في أكثر من 188 دولة.

وأوضح أنه بالرغم من الجهود الدولية المتسارعة لإيجاد لقاح أوعلاج ما زالت بدون نتيجة حتى الآن، والدراسات التي وصلت إلى مراحل متقدمة للقاح تحتاج إلى عدة أشهر لحين إنتاج هذا اللقاح وتوزيعه على العالم، فيما لا زال يصنف «جائحة عالمية»، وبسبب ذلك قامت كثير من الدول بتشديد الاحترازات الصحية، وبناء على ذلك وحرصًا من المملكة العربية السعودية على سلامة المسلمين حول العالم، وبناءً على الخبرات المتراكمة التي علمتنا أن أكبر تحدٍّ هو مواجهة مرض معدٍ يشوبه الغموض، وليس له علاج أو لقاح، فقد قرر اتخاذ هذا القرار.

وبيَّن أن المملكة وضعت خطة صحية وإجراءات مشددة لمتابعة حجاج هذا العام تبدأ من قبل وصولهم إلى المشاعر المقدسة، حيث ستؤخذ الفحوص لهم للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، وهذا يشمل جميع القائمين على خدمتهم من الممارسين الصحيين ورجال الأمن والعاملين في المشاعر، إضافة إلى ذلك سيكون الحجاج أقل من 65 سنة وغير مصابين بأمراض مزمنة، كما سيتم إخضاع جميع الحجاج للحجر المنزلي بعد انتهاء الحج.

وأشار وزير الصحة إلى تجهيز طواقم طبية ترافق الحجاج في جميع مناسكهم، وسيارات إسعاف بطواقم إسعافية، كما تم تخصيص مستشفى بكامل أقسامه تحسبًا لأي طارئ، إضافة إلى مركز صحي في مشعر عرفات.

وجدد معاليه التأكيد على أن المملكة التي وضعت صحة الإنسان أولًا وعملت على ذلك ستواصل جهودها المبنية -منذ سنوات طويلة- على المحافظة على الأمن الصحي العالمي.

3139 إصابة جديدة بكورونا و4710 حالات تعافٍ

أعلنت وزارة الصحة، امس تسجيل 3139 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ليصبح الإجمالي 164144 حالة، وقالت الوزارة: إنه تم تسجيل 4710 حالات تعافٍ، بذلك يصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية 109885 حالة ولله الحمد، وأكدت «الصحة» تسجيل 39 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1346 حالة وفاة.

وقال وزير الصحة في مؤتمر صحفي: إنه ستطبق جميع إجراءات التباعد الاجتماعي، والاحترازات التي تضمن سلامة الحجاج وسلامة جميع العاملين، كما ستكون المنشآت الصحية المجهزة في خدمتهم على مدار الساعة.