نقل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك تحيات واعتزاز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد -حفظهما الله- لخريجي وخريجات الدفعة الرابعة عشرة من جامعة تبوك.

وقال سموه خلال رعايته أمس لحفل تخريج درجتي البكالوريوس والماجستير وخريجي الدبلومات والبالغ عددهم ٨٩٥٢ طالبًا وطالبة: أهنئكم رئيس الجامعة وأعضائها بهذا الحفل الاستثنائي، في هذا العام الاستثنائي لتخريج أبنائنا وبناتنا، موجهًا تهنئته للطلاب والطالبات بمناسبة تخرجهم.

وأضاف: إن بلادكم بحاجة هذه الأيام لكم لتشاركوا في بناء نهضتها، وجميعنا يعلم ما مر على العالم ككل، من وباء خلال الأشهر الماضية، ونحن جزء من العالم، ولكن نقولها بكل ثقة، أن منسوبي وزارة الصحة من أطباء وممرضين وعاملين، ورجال الأمن، وجميع العاملين في كافة القطاعات، قد قدموا ملحمة سيذكرها التاريخ، لتعود بلادنا لطبيعتها، ولعلكم قد سمعتم بالأمس ما تم الإعلان عنه من قرار بالسماح لأداء مناسك الحج لهذا العام لعدد محدود من مواطني ومقيمي هذا البلد، وهو الأمر الذي يدعوننا للتفاؤل دائمًا بأن بلادنا بمشيئة الله محروسة بحرصه، وحرص أبنائها وبناتها، مستذكرًا سموه ما قاله لخريجي وخريجات جامعة فهد بن سلطان بأن دفعتهم هي المميزة والتي جاءت في ظرف استثنائي وتخطته، كما جاءت دفعة خريجي وخريجات جامعة تبوك اليوم.

وأردف سموه قائلاً: إن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد -حفظهما الله- بالتعليم، واعتزازهم بثمرة هذا النجاح، لا وصف له وهذا ما نشاهده، والعلم ضرورة يحتاجها وطننا، مؤكدًا سموه أهمية التطوير في التعليم، ودوره في النهوض بالأمم، وأهمية التخصصات التقنية في هذا الزمان.

مستذكرًا سموه مراحل التطور التعليمي في المنطقة بين الأمس وماهو عليه اليوم وقال: إن هذا الأمر بالنسبة لي أعظم شعور أستشعره كإنسان، ولا يوجد شيء يصعد بالبلاد مثل التعليم، موجهًا سموه الحديث لعمداء وعميدات الكليات، بالحرص على ترغيب الطالبات والطلاب في التعلم، وترغيبهم في جامعتهم، ناقلاً سموه تحيات واعتزاز خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -أيدهما الله- بالخريجين والخريجات، سائلاً الله لهم دوام التوفيق، ولوطننا العز، ودوام الأمن والأمان.

الحفل أقيم بمقر المدينة الجامعية بمقر الجامعة، بحضور رئيس جامعة تبوك الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي وأعضاء مجلس الجامعة، ومديري الإدارات الحكومية العسكرية والمدينة بالمنطقة، والطلبة والطالبات الأوائل من مختلف التخصصات

بعد ذلك شاهد سموه عبر المنصة الإلكترونية عرضًا لنماذج طلابية من خريجي وخريجات الجامعة في سوق العمل، بعدها تشرف خريجو وخريجات الكليات الصحية بأداء القسم أمام سموه، تلا ذلك كلمة رئيس الجامعة مرحبًا بالجميع، معلنًا عن تخريج 7917 طالبًا وطالبة ممن أنهوا متطلبات التخرج لدرجة البكالوريوس من الانتظام والانتساب، و 108 طلاب وطالبات لدرجة الماجستير

و941 طالبًا وطالبة لدرجات الدبلومات المختلفة.

ثم بذلك أعلنت جامعة تبوك عن أسماء الطلبة والطالبات الأوائل في جميع الدرجات العلمية بمختلف التخصصات.

وفي الختام تسلم سموه من رئيس الجامعة درعًا تذكاريًا بهذه المناسبة، كما التقطت الصور التذكارية لسموه مع أبنائه وبناته الطلاب والطلاب.