قال الحزب الديمقراطي الأميركي، اليوم الخميس، إنه سيعقد مؤتمرا افتراضيا بشكل أساسي في أغسطس القادم لإعلان جو بايدن مرشحاً للحزب في انتخابات الرئاسة، بينما سيلقي بايدن شخصيا خطاب قبوله ترشيح الحزب في ميلووكي، فيما سيبقى مندوبو الحزب في البيت. ويأتي القرار فيما ترتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عدة ولايات، من بينها كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس مع احتدام السباق الرئاسي لعام 2020.

​ وفي المقابل يعتزم الجمهوريون عقد مؤتمر فعلي في جاكسون فيل في فلوريدا في أغسطس المخصص لإعلان الرئيس دونالد ترمب قبول ترشيح الحزب يوم 27 أغسطس أمام الآلاف في قاعة مغلقة. ونقل الجمهوريون مكان إلقاء الخطاب من تشارلوت بولاية نورث كارولاينا بعد رفض حاكم الولاية الديمقراطي تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي، التي تستهدف الحد من تفشي الفيروس.

ولم يتضح ما إذا كان جمهور سيحضر كلمة بايدن المتوقع أن تكون يوم 20 أغسطس في مركز المؤتمرات في ميلووكي. ووقع اختيار الحزب الديمقراطي على ميلووكي، لأن ولاية ويسكونسن من الولايات التي تحتدم فيها المنافسة في الانتخابات التي ستجرى في الثالث من نوفمبر. وتظهر استطلاعات الرأي تقدم بايدن على ترمب هناك. وفوز ترمب بولاية ويسكونسن ساعده على الفوز بالرئاسة في عام 2016. وقال الحزب الديمقراطي إن المندوبين سيعقدون المؤتمر عن بعد وسيدلون بأصواتهم لبايدن مرشحا للحزب.