قال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والثروة المعدنية جراح بن محمد الجراح: أن هناك 9 مصانع بمختلف مناطق المملكة، تنتج 2.5 مليون كمامة يوميا، لتغذية احتياجات السوق. واشار الى أن الانتاج يغذي متطلبات الممارسين الصحيين في المستشفيات والقطاعات والمراكز الصحية ومنشآت العمل الحكومية والخاصة، والمواطنين، للتصدي بمختلف الوسائل لهذه لجائحة. وبين ان وزارته تعمل بالتكامل مع شركائها على تعزيز المتوفر في السوق السعودي من الكمامات الطبية، بتوفير مخزون يسد الاحتياج المستقبلي حتى بعد انقضاء أزمة كورونا وللخزن الإستراتيجي، وذلك بالتعاون مع هيئة الغذاء والدواء لتسريع عملية اعتماد وترخيص المنتجات للمستثمرين الراغبين للتصنيع محليًا، ومع وزارة الطاقة لتأمين سلاسل الإمداد من المواد الخام، وهيئة المحتوى المحلي لضمان التصنيع وحمايته لمرحلة ما بعد الجائحة. وقال: تم تحويل أنشطة عدد من المصانع إلى العمل على سد الاحتياج الفعلي. مشيرا الى ان الوزارة لديها خطة للتوسع ورفع الطاقة الإنتاجية لهذه المنتجات.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للغذاء والدواء - تيسير المفرج أنَّ ثمة لجنة حكومية مشكلة منذ بداية الجائحة مسؤولة عن متابعة توفر جميع أدوات الوقاية من الفيروس وتعمل بشكل يومي بتكامل مع القطاع الخاص لدعم مسارين رئيسين؛ التصنيع الوطني والاستيراد، مشيرًا إلى أن متوسط الاستيراد اليومي خلال الأربعة عشر يومًا السابقة وصل إلى 10 ملايين كمامة يوميًا، والعمل جارٍ لمضاعفة هذه الكميات مستقبلًا.