رخصت أمانة المدينة المنورة لأول لوحة دعاية إلكترونية بالمنطقة، على واجهة إحدى المباني المطلة على طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز" الدائري الثاني"، بعد استيفائها للاشتراطات، حيث تهدف اللوحة الإلكترونية إلى تطوير المساحات الجدارية الصامتة وتحويلها إلى شاشة إلكترونية تفاعلية .

وتبلغ مساحة الشاشة 200م2 ، وتحتوي على كرت إرسال واستقبال من وإلى الشاشة بتقنية NOVA المتوافقة مع جميع أنظمة التشغيل المعمول بها عالمياً، في نظام الشاشات في واجهات المباني الخارجية، وتوفر الشاشة نظاماً كهربائياً موفراً للطاقة الكهربائية بنسبة ترشيد تبلغ 35 بالمئة عن الموديلات السابقة، وتتميز الشاشة بعدم حجبها للرؤية الخارجية الأمر الذي يسمح للمتواجدين داخل المبنى من رؤية الطريق بوضح تام، كما أنها خفيفة الوزن ولا تؤثر على واجهة المبنى .

​يذكر أن أمانة منطقة المدينة المنورة تسعى إلى تكوين بيئة جذب واستقطاب للأعمال والخدمات التجارية، بما يحقق الأهداف المنشودة لتطوير المساحات الجدارية الصامتة في المنطقة وتحويلها إلى مساحات إلكترونية تفاعلية .