كشف مدير عام الإدارة العامة للمبادرات والريادة والابتكار ورئيس وحدة مشروعات الحرمين بالرئاسة العامة للحرم المكي والحرم المدني، المهندس فارس بن مفوز الصاعدي، أن الإدارة والكوادر العاملة بها وبالتعاون مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات، قامت بإعداد وتجهيز عدد 3 مشروعات تقنية في المسجد الحرام وساحاته والتي سيكون لها دور فعَّال في خدمة قاصدي المسجد الحرام عن طريق الاستفادة بأحدث ما توصلت له التقنية من تطور. وأكَد المهندس أن هذه المشروعات سيكون لها دور إرشادي وتوجيهي مميز باستخدام التقنية لتسهيل الاستفادة من الخدمات وتوسيع دائرة المستفيدين منها.

وأوضح أن الإدارة ترحب بجميع الأفكار والمبادرات التي تخدم الحرمين الشريفين وقاصديهما عبر وسائل التواصل الرسمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وأن جميع المقترحات سيتم دراستها وبحثها من قبل المختصين بإدارة المبادرات وجميع الإدارات ذات العلاقة بالحرمين الشريفين في سبيل العمل على الخروج بأفضل المشروعات التي تخدم المسجد الحرام والمسجد النبوي وقاصديهما. ويأتي ذلك استمرارًا للجهود الكبيرة والرعاية الكريمة التي تقدمها المملكة لخدمة الحرمين الشريفين وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.