تشهد أسواق ومراكز محافظة جدة وفرة التموين الغذائي والاستهلاكي وسط تطبيق لمنظومة الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتنفيذ الجولات الرقابية والميدانية من الجهات ذات العلاقة للوقوف على وجود المنتجات التي تفي بمتطلبات المواطنين والمقيمين وضبط الحركة الشرائية واستقرار الأسعار.

وسجلت هذه المنشآت حرصها على سير وتيرة العمل بشكل طبيعي من حيث تدفق إمدادات السلع والموازنة في العرض والطلب، وتأمين السلع والمنتجات الغذائية، وتلافي عدم وجود أي نقص أو شح في المواد الغذائية المعتادة من لحوم وأسماك ومنتجات استهلاكية أخرى، مع التزام المتسوقين خلال حركة تنقلهم داخل الأسواق بالاحترازات الوقائية المتخذة من إدارات الأسواق والمراكز التجارية، ومنها التباعد الاجتماعي وتعقيم وتطهير عربات التسوق ونحوها إضافة لارتداء القفازات والكمامات والحفاظ على النظافة العامة.

وحرصت الأسواق والمراكز على توفير وسائل السلامة من المعقمات والكمامات والقفازات للمتسوقين وتعقيم العربات، مع استمرار الحفاظ على جودة المعروض من المنتجات الغذائية والاستهلاكية وتوفرها، والتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية، مع مواصلة الجهات ذات العلاقة أعمالها في ضبط المخالفات وتطبيق الإجراءات النظامية بحق المخالفين، والتأكيد على ضرورة امتثال الإجراءات الاحترازية وتطبيق التدابير اللازمة للحد من انتشار الفيروس والحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين.