استعرض صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، أمس مع الممثل الأمريكي الخاص بشؤون إيران وكبير مستشاري السياسات لوزير الخارجية الأمريكي براين هوك،

علاقات التعاون الثنائي وأوجه التنسيق بين البلدين الصديقين في مختلف الجوانب، بما فيها الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية. كما ناقش الجانبان التطورات المتعلقة بعدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الخطر الإيراني على أمن المنطقة، والجهود المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار. حضر الاجتماع وكيل الوزارة للشؤون السياسية والاقتصادية الدكتور عادل بن سراج مرداد وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اليمنية محمد بن سعيد آل جابر، وسفير الولايات المتحدة لدى المملكة جون أبي زيد.