تم تدشين مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة بعنوان «حماية» التي تعنى بتثقيف وتوعية المجتمع بأهمية التباعد في الأماكن العامة واتخاذ طرق الاحترازات اللازمة لمنع تفشي فايروس كورونا لكي تصبح المدينة المنورة الأولى تعافيا من هذا الوباء حيث انطلقت المبادرة في ممشى الهجرة وفي المولات وفي سلطنة وعقب التدشين.

وقال مشعل التهامي المتحدث الرسمي للمبادرة إن «حماية» إحدى مبادرات «خير المدينة» التي أطلقها الأمير فيصل بن سلمان والتي تعنى بتطبيق الإجرائيات الاحترازية والتباعد الاجتماعي بين المواطنين والمقيمين في جميع الأماكن العامة منها المساجد والمراكز التجارية والمرافق الحيوية وهناك فرق تطوعية تجول في المناطق دورها النصح والتنظيم والتطبيق للتباعد بين المواطنين والمقيمين بالإضافة لوجود نقطة استشارة تتكون من أخصائيين طبيين يقدمون الاستشارات الطبية بالمجان.

وأوضح أن مدة المبادرة 30 يوما وقد تم عقد عدة دورات بإعطاء الدورات التدريبية لجميع المتطوعين ليتم تأهيلهم وتدريبهم قبل نزولهم للميدان حيث انطلقت المبادرة من عدة أماكن بالمدينة المنورة منها الراشد مول والعالية مول وممشى الهجرة ومجمع النور وشارع سلطانه وشارع الأمير محمد بن عبد العزيز.

وقال عدد من الحضور أن ما شاهدوه من أعمال المتطوعين منها النصح والإرشاد لرواد الممشى وكان جميلا جدا ولا يسعنا غير الدعاء لهم أعانهم الله فهو عمل مشرف وليس بمستغرب على أبناء وبنات المدينة ولا تمنعهم حرارة الجو في هذه الأيام.