أسهمت جامعة الحدود الشمالية منذ تأسيسها عام 1428هـ ـ 2007 في دفع أكثر من 17 ألف خريج وخريجة لسوق العمل عبر ما يقارب 16 كلية و13 عمادة و89 قسماً في كل من مدينة عرعر ومحافظات رفحاء وطريف والعويقيلة, واحتفت الجامعة مؤخراً بالأوائل من خريجي الدفعة 13 البالغ عددهم (3540) خريجاً وخريجة، في حفل رعاه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية.

​ ودأبت الجامعة منذ تأسيسها على تطوير خططها وبرامجها, حيث تضمنت الخطط المستقبلية مشروع تطوير النظام الإداري والاعتماد المؤسسي والبرامجي للجامعة، ومشروع الممارسات التعليمية عالية التأثير لتحقيق الكفاءات الأساسية، وزيادة عدد من برامج الدبلومات والتجسير والتوسع في إبرام الشراكات التعليمية والاتفاقيات الدولية والمحلية.

وأوضح معالي رئيس جامعة الحدود الشمالية الدكتور محمد بن يحيى الشهري أن الحفل المقام مؤخرا برعاية سمو أمير المنطقة اقتصر الحضور فيه على أوائل الخريجين والخريجات في كليات الجامعة المختلفة نظراً للظروف الاستثنائية، فيما تم نقل فعاليات الحفل إلى الطلبة وأولياء أمورهم وأعضاء هيئة التدريس والمجتمع المحلي من خلال البث المرئي المباشر عبر "اليوتيوب", وذلك حفاظاً على سلامة الجميع وتطبيقاً للإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد ‏(Covid-19).

وأشار معاليه في تصريح لـ"واس" إلى أن مبادرة "وثيقتي إلى منزلي" التي أطلقتها الجامعة ممثلة بعمادة القبول والتسجيل تهدف إلى إيصال وثائق وسجلات الطلبة الخريجين والخريجات إلى منازلهم بالتعاون مع البريد السعودي، لجميع أنحاء مناطق المملكة دون الحاجة إلى تسلّمها من عمادة القبول والتسجيل وذلك للتسهيل على الطلبة وأولياء الأمور من تكبد مشقة الحضور إلى الجامعة لتسلّم وثائق التخرج في ظل الظروف الاستثنائية.

من جانبه أعرب الخريج فهد بن سعد العنزي من كلية الطب عن سعادته بإكماله المشوار بعد سنوات من الجد والاجتهاد، مشيرا إلى أن إقامة الجامعة للحفل رغم الظروف الاستثنائية زاد الفرحة. أما الخريج محمد من كنعان الشمري من كلية الصيدلة فوصف هذا اليوم بالتاريخي الذي لا ينسى أبداً وسيبقى محفوراً في الذاكرة, مقدما الشكر لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية على حضوره وتشريفه لحفل التخرج, ليكون يوماً استثنائيا في ظروف استثنائية. فيما قالت الخريجة بشاير بنت هويدي من كلية التمريض: "أنا في قمة الإصرار للانضمام للقطاع الصحي والانضمام لأبطال الصحة في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم وتشهد انتشار فيروس كورونا المستجد ‏(Covid-19).

بدورها عدّت الخريجة رزان الأملح من كلية إدارة الأعمال -تخصص المحاماة- يوم التخرج فرصة لتوجيه عبارات التقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ولسمو أمير منطقة الحدود الشمالية وللجامعة وأعضاء هيئة التدريس على الدعم والمساندة والرعاية والاهتمام.