سُجّلت نحو (52.898) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة في رقم قياسي منذ بداية الوباء، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز امس وبذلك، يرتفع إجمالي الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى نحو 2.7 مليون.

وسجّلت البلاد أيضا 706 وفيات بالفيروس في 24 ساعة، ليرتفع إجمالي وفيات كوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى 128 ألفا و28 إصابة.

وعدد الإصابات المكتشفة حديثًا في الولايات المتحدة، أعلى من أيّ وقت مضى منذ ظهور الوباء. كذلك فإن عدد الحالات التي تتطلب دخول المستشفيات يتزايد في عدد من بؤر الوباء، كما هو الحال في هيوستن (تكساس) وفينيكس (أريزونا).

والأربعاء، سجّلت تكساس رقماً قياسيّاً يوميّاً في عدد الإصابات، إذ أحصت 8076 إصابة جديدة بكوفيد-19، أي ما يقرب من ألف إصابة أكثر من اليوم السابق.

وفي ضوء هذه الزيادة في أعداد الإصابات، اضطرت بعض الولايات إلى التمهل في عملية الخروج من الحجر.

فقد قرر حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم الأربعاء منع خدمات المطاعم في أماكن مغلقة في لوس أنجليس و18 مقاطعة أخرى في الولاية.

ويطال الحظر الحانات ودور السينما والمتاحف «لمدة ثلاثة اسابيع على ألاقل».

من جهتها أعلنت وزارة الصحّة البرازيليّة أمس أنّ حصيلة وفيات كوفيد-19 تجاوزت 60 ألفًا، بعد تسجيل البلاد 1038 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وبذلك ترتفع الحصيلة الإجماليّة لوفيات كوفيد-19 في البرازيل إلى ستين ألفا و632، بحسب بيانات الوزارة التي يعتبر المجتمع العلميّ أنها أقلّ بكثير من الأرقام الحقيقيّة، والمقلق أيضًا هو عدد الإصابات الجديدة الذي بلغ 46 ألفًا و712 في الساعات الـ24 الأخيرة، ما يدل على أن الوباء ما زال يواصل انتشاره بتسارع في أكبر بلد في أمريكا اللاتينية، وولايتا ساو باولو وريو دي جانيرو هما الأكثر تضرّرًا، إذ بلغ عدد وفيات كوفيد-19 فيهما على التوالي 15 ألفًا وثلاثين وعشرة آلاف و988، ومع ذلك أمرت الولايتان باستئناف النشاطات الاقتصادية والتجارية بعد ثلاثة أشهر على فرض العزل.

بانوراما

ألمانيا: 195228 حصيلة الإصابات

الكويت: 675 حالة شفاء من الوباء

السودان: 73 إصابة جديدة

الهند: 19148 إصابة جديدة

فلسطين: 220 إصابة جديدة