أظهر تقرير صادر عن وزارة التجارة الأمريكية اليوم اتساع العجز التجاري للولايات المتحدة في مايو، مع تراجع الصادرات إلى أدنى مستوياتها منذ 2009 ، نتيجة انتشار جائحة كوفيد-19.

وقالت الوزارة: إن العجز التجاري زاد بنسبة 9.7 بالمئة إلى 54.6 مليار دولار، فيما انحدرت الصادرات 4.4 بالمئة إلى 144.5 مليار دولار، مسجلةً أقل مستوى لها منذ نوفمبر 2009. وبحسب التقرير، هبطت صادرات السلع 5.8 بالمئة إلى 90 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ أغسطس 2009.

​وأثرت قيود السفر على صادرات الخدمات، لتتراجع إلى 54.5 مليار دولار، أقل مستوى لها منذ ديسمبر 2011. وتراجعت الواردات 0.9 بالمئة إلى 199.1 مليار دولار، في أدنى مستوياتها منذ يوليو 2010. وانخفضت الصادرات السلعية 0.8 بالمئة إلى 166 مليار دولار، أقل مستوى منذ سبتمبر 2010.