اعتمدت أمانة المدينة المنورة تنفيذ مشروع الأنفاق السطحية بطريق الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز "الدائري الأوسط" بحي المغيسلة الذي يهدف إلى تحرير الحركة المرورية بالمنطقة.

​ وشرعت الأمانة بتحديد الخدمات والعقارات المعترضة لتنفيذ مشروع الأنفاق السطحية تمهيدًا لبدء الأعمال وفق الخطط التشغيلية المعتمدة لتنفيذ الأعمال الميدانية، حيث يتكون المشروع من إنشاء نفقين الأول بطريق نوفل بن عبدالله بواقع حارتين مرورتين في كل اتجاه والثاني بطريق مصعب بن الزبير بواقع حارة مرورية في كل اتجاه.

وأوضحت أمانة المنطقة أن طول النفقين يصل إلى 600 متر وسيتم العمل بتنفيذ مشروع النفقين بعد الانتهاء من تحديد الخدمات المعترضة وترحيلها وإزالة العقارات التي تقع ضمن نطاق العمل، حيث تبلغ قيمة تنفيذ المشروع 15 مليون ريال بمدة عمل متوقعه تصل إلى سنتين، مبينة أن هذه الأعمال تأتي بهدف الإسهام في انسيابية الحركة المرورية خدمةً للأهالي وزوار المدينة المنورة وايجاد مداخل ومخارج لمنطقة ساحات انتظار السيارات بطريق قباء وتخفيف الازدحام المروري على طريق أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إضافة إلى تسهيل الدخول والخروج والحد من الاختناقات المرورية في منطقة المغيسلة القريبة من المسجد النبوي الشريف التي تقوم أمانة المنطقة بتنفيذ أعمال التطوير وأنسنة الحي.