شيعت في المدينة المنورة اليوم جثمان المواطن عبدالله عبدالعزيز العصيمي وزوجته، اللذين لقيا مصرعهما أمس إثر حادث مروري آليم بطريق المهد -ضعه- المدينة المنورة . وقد ووري جثمانيهما في بقيع الغرقد بعد الصلاة عليهما بالمسجد النبوي الشريف بعد صلاة الجمعة .

وكان الراحل العصيمي وأسرته المكونه من زوجته وابنتيه قد تعرضوا مغرب أمس (الخميس) لحادث إنقلاب على الطريق الزراعي الرابط بين المدينة المنورة ومحافظة المهد ، لفظ العصيمي وزوجته أنفاسهما في موقع الحادث، فيما تم نقل ابنتيهما إلى إحدى المستشفيات بالمدينة المنورة .

في المقابل رفض المتحدث الرسمي للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة مؤيد ابو عنق الإدلاء لـ " المدينة " بأية معلومات عن صحة المصابتين المنومتين بالمستشفى بحجة أنه لايحق للصحيفة الاستفسار عن حالتهما الصحية ، وبطلب تأكيد تواجدهما في المستشفى من عدمه أشار سيتم الاستفسار عن تواجدهما ، ولم يتم الرد بذلك حتى إعداد الخبر

ردود المتحدث الرسمي لصحة المدينة المتناقضه وتحفظه على معلومات ليست سرية ولا تنتهك الخصوصية يضع العديد من علامات الإستفهام وينافي قرار مجلس الوزراء الذي يحث الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة والأجهزة الحكومية الأخرى على ضرورة فتح قنوات التواصل والتعاون مع وسائل الإعلام والرد على جميع أسئلتها واستفساراتها وتوظيف مواقعها الإلكترونية في ذلك.