دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أمس الأول مشروع مستشفى الإبل التابع لمجموعة سلام البيطرية بمدينة بريدة , الذي يعد الأكبر على مستوى العالم في تخصص علاجات وأبحاث الإبل.



بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز , ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي, ووكيل إمارة منطقة القصيم د.عبدالرحمن الوزان, ووكيل الوزارة للثروة الحيوانية د.حمد البطشان , وأمين المنطقة المهندس محمد المجلي , ومدير فرع وزارة البيئة م.سلمان الصوينع , ومدير عام خدمات المياه بالمنطقة م.عبدالمحسن الفريحي, ورئيس مجلس إدارة مجموعة سلام البيطرية فهاد الفهاد، والرئيس التنفيذي للمجموعة راشد العجمي .



,وبعد ازاحة الستار عن المستشفى توجه للاطلاع على المعامل المركزية والمتخصصة والمشتملة على 60 جهازاً لتحليل أكثر من 160 نوعاً من التحاليل , واطلع على صالة الكشف الخاصة بالإبل التي تُقدر طاقتها الاستيعابية بـ 144 مطية في وقت واحد ، وشاهد سموه الحضائر الخاصة بعلاج المطايا والمقامة على مساحة تستوعب 4000 مطية في الوقت الواحد ، ونموذج وحدة الحيران حديثي الولادة والعناية المركزة والأشعة المقطعية وغرف العمليات المؤمنة والمجهزة للعمليات الآمنة والدقيقة.