أغلقت وزارة التعليم 4795 حساباً على شبكات التواصل الاجتماعي، وألغت متابعة 1.577.331 (أكثر من مليون ونصف مليون) حساب آخرغير منصوص عليها في دليل الحوكمة، وإعادة ترميز وتوحيد الهوية لـ76 ألف حساب، بعد شهر واحد من قرار وزير التعليم بحوكمة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي للوزارة؛ لضبط الممارسات الاتصالية وتجويدها.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، قد اعتمد في وقت سابق دليل حوكمة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي لوزارة التعليم (تويتر، إنستغرام، سناب شات، يوتيوب، فيس بوك)؛ بهدف ضبط وتجويد الممارسات الاتصالية في تلك الحسابات في إطار اتساق الإجراءات بين حسابات الـوزارة ،والالتزام بمصادر المعلومات ومرجعية الحصـول عليها. وجاء قرار وزير التعليم بعد دراسة شاملة أعدتها الإدارة العامة للإعلام والاتصال في الوزارة ،أظهرت أن هناك مئات الحسابات في شبكات التواصل الاجتماعي مرتبطة بالتعليم بدون حوكمة وتشكّل مخاطر كبيرة على مستوى الخطاب الإعلامي ولغته، فضلاً عن إدارة تلك الحسابات، مما يتطلب ضبط تلك الحسابات وفق دليل موحد ومتابعة مستمرة للمحتوى المنشور، نظراً لما تمثله الحسابات الرسمية التابعة لوزارة التعليم من أهمية لجميع أفراد المجتمع.وتضمّن الدليل توضيح الإجراءات، وتحديد المسؤوليات، والحد من التداخل في الصلاحيات، وتفعيل المتابعة ومراقبة الأداء والمحاسبة عليه، إلى جانب ضمان سلامة المحتوى الاتصالي من أي اجتهـادات أو تجاوزات، كما تضمّن الدليل الإجراءات الخاصة بالمتابعة والنشر وإعادة النشر والتفضيل لكل حساب، وآلية إنشاء وإدارة الحساب، والالتزام بالهوية البصرية الموحدة للوزارة.