شارك نحو 120 مهندساً من شركة أرامكو في أول اختبار مهني تجريه الهيئة السعودية للمهندسين "عن بعد" عبر تقنيات حديثة تهيأت بالشراكة مع هيئة تقويم التعليم والتدريب والأكاديمية الفنية للخدمات التقنية في شركة أرامكو.

ونجحت الهيئة في إجراء الاختبار الذي يؤسس للمهندسين مسيرتهم المهنية، موظفة في سبيل ذلك قدراتها الرقمية وقنوات التواصل التي اعتمدتها لإنجاز الاختبار المهني في مختلف مناطق المملكة بما يتناسب مع الظروف الحالية.

واستفاد المختبرون من تجريب المنصة الالكترونية التي نفذتها هيئة تقويم التعليم والتدريب ويجري من خلالها الاختبار على مدى يومين "عن بعد"، وذلك قبل دخولهم الامتحان الذي شمل أساسيات الهندسة في عدة تخصصات، فيما انعقد الاختبار طوال ست ساعات على فترتين بدأت صباحا باختبار عام لمدة 3 ساعات، تلتها فترة الاختبار التخصصي التي امتدت على 3 ساعات.

​وجرى استخدام تجهيزات تقنية شملت المراقبة الحية المستندة للمنصة الالكترونية، وتوفير تغطية كاملة للبيئة المحيطة بالمختبِر، مع الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في عملية المراقبة، ومراجعة الجودة وعملية التسجيل ونتائج التطبيق.