تعقد رئاسة المملكة لمجموعة العشرين بالتعاون مع منتدى باريس اليوم، مؤتمرًا افتراضيًا رفيع المستوى، يناقش التحديات التي تؤدي إلى عدم استقرارالتدفقات الرأسمالية الدولية التي تفاقمت في اقتصادات الأسواق الناشئة جراء أزمة كوفيد-19 غير المسبوقة.

ويبحث المؤتمر الذي يترأسه كل من وزير المالية محمد الجدعان، ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير، توسيع دائرة التنسيق الدولي لأهم القضايا المتعلقة بتعزيز المتانة المالية واستدامة التقدم المحرز في مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين وما يتعلق بأجندة تمويل التنمية في ظل جائحة كورونا التي أصبحت مسألة مُلِحَّة.