على الرغم من مرور عدة أعوام على اعتماد تنفيذه، لايزال جسر أبحر يمثل حلما مؤجلا لإنهاء معاناة التنقل اليومية بالنسبة للآلاف بين ابحر ووسط جدة، وفي ظل النمو السكاني المتزايد يوميا تزايدت الحاجة إلى التعجيل بتنفيذ الجسر الرابط بين ضفتي أبحر، فيما وصف أكثر الأهالي هذا المشروع بالحلم الذي يقرب المسافة لأكثر من 30 كيلو متر ويختصر زمن الانتقال لنصف ساعة تقريبا ويخدم الاف السكان الذين يرتبطون بأعمال ومراجعات تضطرهم يوميا للتنقل من وإلى وسط جدة، يأتى ذلك فيما اكدت امانة جدة قرب طرح المشروع على القطاع الخاص قريبا لخدمة 500 الف ساكن، و100 الف موظف.

يقول أحمد الصلبي: جسر ابحر على الرغم من اهميته في تنقل الاف الاشخاص سنويا، فانه يعزز واجهة جدة سياحيا وخدماتيا مستغربا عدم وضع مشروع الجسر ضمن الأولويات الضرورية في مشروعات الأمانة لمنطقة شمال جدة رغم حيوي ومعتمد قبل أكثر من سنتين لمنطقة شمال جدة

ودعا صالح دردير أمانة جدة للمسارعة إلى تنفيذ هذا الجسرالذي لو تم على الوجه المعلن والمعتمد فسوف يخدم شريحة واسعة من سكان شمال جدة ويسهل عليهم التنقل والحركة المرورية وبالأخص أن المسافة مشجعة ولا تحتاج لكل هذه الدراسات والتأخير، ومن غير الطبيعي أن تتراخى الأمانة في اجراءات تنفيذه وبالأخص إذا ما علمنا أن هناك إغلاقا لشرم أبحر بهدف تطويركورنيش أبحرالجنوبية، فيما طالب السيد محمد البكرأمانة جدة بالإستعجال والبدء في تنفيذ الجسر حيث يعاني الأهالي من طول المسافات والتزاحم الشديد أثناء الدوام الرسمية على طريق المدينة النازل وتكثر الحوادث المرورية بسبب تكدس السيارات القادمة من أبحروالرحيلي والحمدانية والتي تلتقي في مسارمشترك متجهة إلى وسط جدة وتساءل عن أسباب تأخر تنفيذه رغم أهميته الحيوية لخدمة سكان وزوارشمال جدة بأكملها

حلم مؤجل

وقال ابو مشاري القثامي تحمست للشراء والسكن في أبحر الشمالية بعد أن سمعت باعتماد مشروع الجسرو توقعت ألا تتأخرالأمانة في تنفيذه أو على الأقل البدء فيه أوالإعلان عن المستجدات التي طرأت عليه مؤكدا أن الحاجة إلى تنفيذ المشروع تزداد مع مرور الوقت وتزايد أعداد السكان في أبحرالشمالية، من جانبه تحدث حمدان الزاهي عن حاجة السكان في أبحر الشمالية إلى خدمات الجسرالمنتظرلتخفيف ازدحام طريق المدينة وتقريب مسافة الانتقال إلى وسط جدة مؤكدا أن المشروع سيكون نقلة نوعية في خدمات الربط والنقل والسياحة في شمال جدة وهوما يفترض أن يجعل أمانة جدة تضعه ضمن أولوياتها للتنمية في قطاع الخدمات والسياحة والتطويرالعام، فيما أكد بعض سكان أبحرالشمالية أن العائد السياحي والتنموي سيحقق نتائج مذهلة في حال أعطت الأمانة اهتمامها الجاد والفعلي لهذا المشروع.

أمانة جدة: طرح المشروع على القطاع الخاص للتنفيذ قريبا

اكدت امانة جدة قرب طرح مشروع جسر ابحر على القطاع الخاص قريبا وذلك بعد انتهاء المركزالوطنى للتخصيص من دراسة المرحلة الاولى، اوضح ذلك محمد البقمي المتحدت الرسمى لامانة جدة موضحا ان ادارته تولى المشروع اهمية كبرى أهمية كبرى لخدمة اكثر من 500 ألف ساكن و100 الف موظف، ويقلص وجود الجسر الرحلة بالمركبة حوالي 25 دقيقة للوصول الى مواقع بأبحر الشمالية، ويساعد وجود الجسر على تحفيز الحركة الاقتصادية والعمرانية لمنطقة شمال أبحر، وقد انهت شركة مترو جدة التصاميم اللازمة للجسر وكراسات الشروط والوثائق اللازمة للطرح حين كان التوجه لتنفيذ الجسر من قبل الدولة. وبنا ًء على توجيه المقام السامي الكريم باعتماد تنفيذ الجسر بمشاركة القطاع الخاص، تم التعاقد مع استشاري متخصص يتضمن نطاق عمله ثلاث مراحل الاولى دراسات الجدوى المالية والاقتصادية للمشروع، وتحليل المخاطر الفنية والمالية، كذلك اصدار تقرير الخيارات الاستراتيجية، وتحديد الضمانات المطلوبة للمشروع، والتوصية بأفضل خيارات تنفيذ المشروع بالمشاركة مع القطاع الخاص والمرحلة الثانية وضع شروط التأهيل للشركات والتحالفات، و استراتيجية تسويق المشروع، وتنفيذ برنامج عرض المشروع على المستثمرين، والتوصية باعتماد قائمة التحالفات التي تم تأهيلها.

وتشمل المرحلة الثالثة تجهيز وثيقة طلب العروض من الشركات والتحالفات، وتجهيز وصياغة مسودة اتفاقية الامتياز، والمشاركة في تقييم العروض الفنية والمالية والمفاضلة بينها، والتوصية بأفضل العروض للتنفيذ

وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من الدراسة وعرضها على المركز الوطني للتخصيص باعتباره الجهة المعنية من الدولة بمشاريع مشاركة القطاع الخاص، وحالياً بتم تهيئة المشروع لطرحه ودعوة التحالفات لتقديم عروضها لإنشاء وتشغيل وصيانة الجسر وذلك حسب الخطوات المتبعة من المركز.