نشر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو امس صورا لشحنات أسلحة إيرانية، اعترضتها قوات أميركية وحليفة قبل دخولها إلى اليمن في 28 يونيو الماضي.

وكتب بومبيو في تغريدة أن السفينة كانت تحمل شحنات إيرانية غير مشروعة، بما في ذلك صواريخ أرض- جو وأخرى أرض–أرض، إضافة إلى صواريخ مضادة للدبابات، ومئات من قذائف الـ "آر بي جي" والبنادق، والعديد من الأسلحة المتقدمة.

ودعا وزير الخارجية الأميركي الأمم المتحدة إلى تمديد القرار رقم 2231، الخاص بحظر تصدير السلاح إلى إيران.

ومن المقرر أن تنقضي القيود الخاصة بالسلاح، والمفروضة على إيران منذ 13 عاما، في أكتوبر المقبل بموجب بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى.وأبدت روسيا والصين معارضتهما تمديد الحظر، بينما تضغط الولايات المتحدة بشأن تمديده.

وكان بومبيو قد أعلن الأربعاء في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية أن الولايات المتحدة وقوات متحالفة معها ضبطت السفينة التي تحمل أسلحة إيرانية للحوثيين في اليمن. وقال: "لابد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة.. لا يسع أي شخص جاد الاعتقاد بأن إيران ستستخدم الأسلحة التي تحصل عليها لأغراض سلمية".

وأضاف أن الأسلحة شملت 200 قذيفة صاروخية وأكثر من 1700 بندقية و21 صاروخ أرض- جو.